المحتوى الرئيسى

سوريا.. تعزيزات عسكرية وتصعيد بدرعا

04/27 13:28

سمع اطلاق نار كثيف صباح اليوم الاربعاء في مدينة درعا، حيث أرسل الجيش السوري تعزيزات جديدة وأطلق النار على سكان ومسجد غداة اقتحامه المدينة لسحق الاحتجاج، مما دفع بالمجتمع الدولي الى رفع لهجته ضد القمع.واكد الناشط الحقوقي عبد الله ابا زيد في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "تعزيزات امنية وعسكرية جديدة دخلت درعا"، المدينة التي تبعد مائة كيلومتر جنوب دمشق، مشيرا الى سقوط قتلى وسقوط "ستة شهداء على الاقل" الثلاثاء من بينهم إمام مسجد.وأوضح ان "اطلاقا كثيفا للرصاص سمع"صباح الاربعاء في درعا، وتابع ان "جنودا من الفرقة الخامسة انشقوا وانضموا الينا ويتواجهون" مع الجيش الذي يحاصر درعا.وكان منزل مفتي درعا الذي استقال السبت احتجاجا على قمع الحركة الاحتجاجية في درعا، "مطوقا امس الثلاثاء لكن المفتي ليس موجودا في منزله"، وقال سكان في المدينة إن المياه والكهرباء قطعت.من جهتها، ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان الجيش طرد "المجموعات المتطرفة المسلحة" التي هاجمت مواقع عسكرية وقطعت الطرق في درعا ومحافظتها، لافتة الى ثلاثة قتلى و15 جريحا في صفوف قوات الامن والجيش.من جانبه، افاد الشيخ أنس عيروط احد قادة حركة الاحتجاج في مدينة بانياس وكالة فرانس برس ان آلاف الاشخاص تظاهروا الثلاثاء في هذه المدينة الساحلية الواقعة شمال غرب سوريا للمطالبة بالحريات، مشيرا الى ان السكان يخشون اقتحام المدينة من قبل قوات النظام السوري. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل