المحتوى الرئيسى

الداعية صلاح سلطان: مصر قد تواجه ضغوطا كبيرة من أمريكا وإسرائيل

04/27 01:13

كتبت- وسام محمد: توقع الدكتور صلاح سلطان الداعية الإسلامي ورئيس الجامعة الإسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية الأسبق، ان تتعرض مصر لضغوط من الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني ، خلال الفترة المقبلة ، خوفا من الاوضاع المستقبلية الجديدة للبلاد الذي سوف تختلف عن العهد الماضي ، مشيرا الي ان النظام السابق كان خاضع تماما لها وقد لعب دور أكبر حامى للكيان الصهيوني وأوقع مصر في معاهدات سلختها من دورها الاقليمي وتسببت في أزمات مع الدول العربية.وأوضح د.سلطان أن صناعة مصر أمر في غاية الخطورة ولابد أن تكون دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية يعلوها مبدأ الشورى مطالبا بصياغة دستور جديد وقوانين ''تقصقص'' أظافر الحاكم قبل أن يأتي حتى لا ''يتفرعن'' .ودعا سلطان ، خلال المؤتمر الذى عقده الإخوان المسلمون في الإسكندرية بمنطقة سيدى بشر تحت عنوان ''مصر كما يراها الإخوان ، الي المشاركة الجماعية في بناء وطن عربي إسلامي ، وشدد على أن يكون كل مصري جزء من مشروع البناء وليس زائرا لمشروع فقط دون أن يكون له اليد الفاعلة والمشاركة في صناعته ، منوها الي مقولة أحد المفكرين الأتراك قال: ما فعلته تركيا في 20 عاما تفعله مصر في 5 سنوات.وقال:''اكتشف نفسك واعرف ماذا حباك الله كما دعا إلى ضرورة عودة دور المسجد من جديد ليكون منارة للتنوير مشيرا إلى أن مبدأ إغلاق المسجد عقب الصلاة مباشرة أمر غير مقبول الآن''.   وأضاف: على مدار التاريخ كانت مصر محور تغير العالم كله وليس الوطن العربي فقط حتى أنها الوحيدة التي استغرق فتحها أربعة سنوات لأنه كان معروفا وقتها أن فتح مصر يعنى سقوط دولة الرومان وزوالها إلى الأبد وبالتالي كرس الرومان حمايتهم.وأشار الي ان الرئيس مبارك لم يكن حاكما لمصر بل كان خائنا لها فحفر قبره بيده بما قام به من مطاردة العلماء والدعاة وعلى رأسهم الإخوان المسلمين ومع ذلك لم يفقدوا ولاءهم للوطن، وتابع أن هناك فئات متحاملة على الإخوان من منطلق فكرى ومخالفة لهم في الرأي والمشروع وفى نفس الوقت هناك آخرين يتحاملون على الإخوان من باب تحاملهم على الإسلام ، وأوضح أن المزايدة على الإخوان في الولاء للوطن ،هو كلام مغلوط، ومن يتحدثون بهذا الحديث غالبا هم من أنصار النظام البائد .اقرأ أيضا:تأجيل نظر دعوى بطلان تنحي مبارك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل