المحتوى الرئيسى

لوهان بعد إفلاتها من السجن: أتطلع للأوسكار

04/27 13:36

لوس أنجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- بعد سلسلة من الإخفاقات والفضائح المتتالية، التي هددت مسيرتها الفنية، بل وقادتها إلى دخول السجن عدة مرات، أعربت نجمة هوليوود، ليندسي لوهان، عن أملها في المشاركة بعمل فني جدير بترشيحها لنيل جائزة الأوسكار، في المستقبل القريب.وفيما أقرت الممثلة الأمريكية، في مقابلة مع جاي لينو، ضمن برنامجه Tonight Show، بأنها اتخذت مجموعة من "القرارات الخاطئة في السابق"، فقد أكدت أنها تتطلع إلى أن تقوم بعمل ما هو مطلوب منها في مجال عملها كممثلة، بالشكل الصحيح.وقالت لوهان، خلال المقابلة التي بثتها شبكة NBC مساء الثلاثاء: "لقد ارتكبت الكثير من الأخطاء، وأنا أقر بذلك، ولكنني بصدد فتح صفحة جديدة الآن، وأشعر بأنني قادرة على ذلك، ولطالما راودني هذا الشعور، لعلك تعرف، أن الوصول إلى ما أريده يمكن تحقيقه."وتابعت الممثلة الأمريكية، البالغة من العمر 24 عاماً، بقولها إنها ترغب في أن تعود لهذا البرنامج مرة أخرى، وبحوزتها جائزة أوسكار، بعد بضع سنوات قليلة.ورداً على سؤال عن أول شيء ترغب لوهان في تغييره بحياتها خلال الفترة المقبلة، أجابت بأن أول ما تريد تغييره هو الانطباع والصورة السلبية التي أصبحت لدى الجمهور عنها.وتمكنت لوهان من مغادرة السجن ليل الجمعة، بعد مكوثها فيه لمدة خمس ساعات، بتهمة سرقة عقد من محل مجوهرات، وذلك بعد أيام من صدور حكم بسجنها لمدة 120 يوماً، بتهمة خرق قرار منعها من القيادة الذي اتخذ إثر إدانتها بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول.وسددت لوهان كفالة قدرها 75 ألف دولار لقاء مغادرة السجن، وذلك بعد أن ابتسم لها الحظ، إذ وافق القاضي على اعتبار سرقتها للعقد مجرد جنحة، وليس جناية.وستبقى لوهان خارج السجن حالياً، باعتبار أن محاميها استأنف قرار سجنها لمدة 120 يوماً، ولكنها ستضطر للقيام بخدمات اجتماعية لمدة 360 ساعة في مركز نسائي بمدينة لوس أنجلوس بسبب قضية سرقة العقد، وذلك بحسب القاضي "لتعليمها كيف تعيش النساء الفقيرات."ولفت القاضي في قراره إلى أنه "لم يصدق" رواية لوهان بأنها خرجت من المحل عن طريق الصدفة، دون أن تتنبه إلى أنها ما تزال ترتدي العقد، خاصة وأنها ظهرت بعد خمسة أيام في صور وهي ترتديه بمناسبة عامة.وأضاف: "حتى لو كان الأمر مجرد حادث عرضي وصدفة، فإن ليندسي كان بوسعها معاودة الاتصال بالمحل لاحقاً،" قبل أن يعود ويشير إلى أنه قرر منحها "فرصة ثانية."وتعود الحادثة إلى 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، بعدما خرجت لوهان من محل المجوهرات في مدينة "فينيس" بولاية كاليفورنيا، وفي حوزتها العقد الذي تبلغ قيمته حوالي 2500 دولار، دون أن تدفع ثمنه.جاءت تلك الواقعة بعد أيام على خروج النجمة الشابة من مركز "بيتي فورد" للعلاج من الإدمان، والذي أمضت فيه قرابة 40 يوماً، بموجب أمر قضائي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل