المحتوى الرئيسى

رئيس البورصة : الاكتتاب في صندوق مصر المستقبل خلال أسبوعين والوثيقة بـ 10 جنيهات

04/27 09:39

القاهرة - أعلن محمد عبدالسلام رئيس البورصة المصرية: ان الاكتتاب في صندوق استثمار مصر المستقبل سيبدأ خلال 15 يوماً بعد الإعلان عن نشرة الاكتتاب في وسائل الإعلام طبقاً للقانون حيث تبلغ سعر الوثيقة في الصندوق 10 جنيهات فقط. وقال رئيس البورصة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بحضور سفيرة السويد: إنه سيتم الترويج للصندوق مع بداية الشهر القادم عن طريق بعثة ستقوم بزيارة الدول العربية ثم تتبعه البعثة إلي الولايات المتحدة الأمريكية يوم 20 مايو القادم والاجتماع بعدد من المستثمرين الأمريكيين لتعريفهم بسوق الأوراق المالية قبل وبعد ثورة 25 يناير وحضور مراسم إغلاق جلسة التداول في بورصة الناسداك ثم تتجه البعثة أيضاً إلي لندن لنفس الغرض. وقال رئيس البورصة المصرية: إن قرارات النائب العام بالتحفظ أو المنع من السفر لبعض رجال الأعمال المشاهير كان له تأثير شديد علي البورصة والمستثمرين البسطاء داخل المقصورة. وقال: إنه يجب الفصل بين الملكية والإدارة للشركات التي لديها مشاكل في الوقت الحالي.. وأعطي مثالاً علي ذلك فإن شركات أحمد عز الثلاثة والتي تطرح في البورصة بأسماء عز الدخيلة وحديد عز وعز الجوهرة تعمل حالياً بكامل طاقتها رغم وجود عز في السجن وكذلك الأمر بالنسبة لمجموعة طلعت مصطفي تسلم الحاجزين في مشروع مدينتي بانتظام رغم مشاكل عقد المدينة وقضية هشام طلعت. وقال: إن هذه الشركات شركات مساهمة وليست شركات تضامن. مشيراً إلي أن المساهمين في هذه الشركات خائفون ورأس المال دائماً جبان وهذا دور وسائل الإعلام من صحافة وتليفزيون أن تقوم بتوعية المستثمرين وعدم تخويفهم. واعترف عبدالسلام بأن البورصة تتأثر دائماً بالشائعات وهذا ما حدث الأسبوع الماضي بعد وفاة رجل الأعمال الكويتي ناصر الخرافي وهو من أحد كبار رجال الأعمال المستثمرين في مصر وأعتقد أن شركاته الآن تعمل بنفس الكفاءة بعد انتقال الإدارة إلي أولاده ولا خوف علي هذه الاستثمارات. وأكدت مالن كير السفيرة السويدية في القاهرة: ان مصر ستتخطي الأزمة الحالية لأنها في مطب مؤقت وأن الاستثمارات السويدية في طريقها إلي مصر وأولها مصنع لتصنيع الأثاث. وقالت: بالطبع هناك شركات سويدية تعمل حالياً في مصر وعلي رأسها سوني اريكسون وفولفو.. وأنا متفائلة بالعلاقات مع القاهرة خصوصاً أن الشركات السويدية تأثرت نسبياً مع بداية ثورة 25 يناير ثم عادت الأمور إلي طبيعتها مرة أخري. وقالت: إن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 7.8 مليار كراون سويدي وحجم الصادرات المصرية إلي السويد 250 مليون كرونة. أضافت: إن عدد السياح السويديين القادمين إلي مصر سنوياً يبلغ حوالي 200 ألف سائح. وأعتقد أن السياحة السويدية ستعود إلي طبيعتها تدريجياً لأن السائح السويدي يفضل دائماً مصر. أضافت: إن الاقتصاد المصري يستفيد كثيراً من العلاقات مع السويد حيث تمر الكثير من السفن السويدية التجارية عبر قناة السويس. وهناك تحويلات كبيرة أيضاً من العاملين المصريين في السويد. المصدر : جريدة الجمهورية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل