المحتوى الرئيسى

> مخطط إسرائيلي جديد لبناء 800 وحدة استيطانية

04/27 21:02

كشف وزير الإسكان الإسرائيلي أرييل أتياس أن وزارته شرعت في إعداد مخطط لبناء حي جديد يضم 800 وحدة سكنية جنوب مستوطنة جيفعات زئيف شمال مدينة القدس. واعتبرت حركة «السلام الآن» الإسرائيلية المناهضة للاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية «إن البناء في الكتل الاستيطانية هو أكبر تهديد لحل الدولتين ودليل آخر علي نوايا الحكومة الإسرائيلية الحالية. ووفقا لتقرير بثته إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي فإن وزارة الإسكان رصدت بالفعل المال اللازم لإعداد المخطط الذي يقتضي موافقة وزير الدفاع عليه. ووصفت الحركة المخطط بأنه استراتيجي الهدف منه من ناحية أنه يربط بين مدينة القدس ومستوطنة جيفعات زئيف ومن ناحية أخري أن يكون بمثابة حاجز التجمعات السكنية الفلسطينية بجنوب غرب مدينة رام الله ومركز الدولة الفلسطينية المحتمل قيامها في القدس الشرقية ورام الله. وأكدت الحركة أن البناء في تلك الكتل يخلق حقائق علي الأرض من شأنها أن تشكل عائقا كبيرا بالنسبة لإسرائيل لإزالتها وكذلك يحد من قدرة المفاوضين علي البحث علي إمكانية مقايضة الأراضي التي ستكون ضرورية للتوصل إلي اتفاق. وحول الحديث عن خطة سلام لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تتضمن اعترافا إسرائيليا بدولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح «نبيل شعث» إن الخطة الإسرائيلية التي ستطرح قريبا تقوم علي احتفاظ قوات الاحتلال بجزء من منطقة غور الأردن و10 كيلو مترات داخل أراضي الضفة الغربية والمنطقة الواقعة بين بيت لحم ورام الله، وهي مرفوضة فلسطينيا ولا تقبل النقاش. ووفق تقارير إعلامية يعتزم نتانياهو الاعتراف إسرائيليا بدولة بحدود مؤقتة إلي حين الاتفاق علي ترسيم الحدود بالتعاون مع الأردن فضلا عن وضع ترتيبات أمنية طويلة الأمد. ونقل عن مصدر كبير لم تسمه التقارير القول إن الخطة تتضمن اعتراضا ضمنيا بمأساة اللاجئين وتقر بضرورة حل مشكلتهم وتعويضهم وعودة جزء منهم إلي الدولة الفلسطينية المستقبلية. وأشار المصدر إلي أن «المفاجأة ستكون باعتراف نتانياهو بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين وتدويل الأماكن المقدسة تحت رعاية الأمم المتحدة وضمانة الولايات المتحدة وروسيا». وقال إن إسرائيل ستقترح أن تستمر المفاوضات بين الجانبين مدة سنة ستكون قابلة للتمديد في حال تعثرها. في سياق آخر أبدي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مجددا استعداده لزيارة غزة في أي وقت كان من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وقال عباس إنه يتوجب علي حركة حماس الاستجابة لمبادرته ومبادرة الشباب من أجل إنهاء الانقسام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل