المحتوى الرئيسى

مرشد الإخوان: لن نرشح أحد أعضاء الجماعة في انتخابات الرئاسة المقبلة

04/27 21:14

- القاهرة- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  جدد الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، تأكيده، اليوم الأربعاء، على أن الجماعة لن ترشح أحد أعضائها في انتخابات الرئاسة المقبلة، وقال: "لن نرشِّح أحدًا في انتخابات الرئاسة، وسننتظر حتى يقدِّم جميع المرشحين للرئاسة برامجهم لنختار الأفضل منها".وأوضح بديع -فى تصريحات صحفية له- إن جماعة الإخوان ترحِّب بالتحالف مع جميع القوى الوطنية، بما فيها الأقباط خلال انتخابات مجلس الشعب المقبلة؛ لما في ذلك من مصلحة للوطن، وقال: "ليس لدينا أي مشكلة في المحافظة على عقيدة الإخوة الأقباط، كما أنه ليس لدينا أي مشكلة أيضًا في احتكامهم إلى شريعتهم، فيما يتعلق بالأحوال الشخصية الخاصة بهم"، معتبرًا ذلك من الحقوق الأصيلة للأقباط في الإسلام.وأضاف أن الجماعة ستواصل مهمتها في خدمة مصر وشعبها، مطالبًا جميع أعضاء الإخوان ببذل قصارى جهدهم في الحفاظ على مكتسبات الثورة وتحقيق أهدافها، واستغلال خبراتهم وأنشطتهم الحركية في دعم الثورة وإصلاحات الحكومة الراهنة.ودعا بديع الشعب المصري بكل طوائفه إلى مساعدة القوات المسلَّحة في القيام بمهامها، والحفاظ على أمن الوطن، وتقديم اقتراحاتهم وإسهاماتهم للمسؤولين لتحسين الأوضاع الحالية، مثمنًا جهود الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، في إعادة العلاقات بين مصر والسودان، وبينها وبين العديد من الدول الأخرى.وشدد فضيلة المرشد على ضرورة التصدِّي لأعمال البلطجة التي يحرِّكها بعض فلول النظام البائد، داعيًا إلى تكوين لجان شعبية جديدة تتعاون مع شرفاء الشرطة لصدِّ هذه الهجمات.وفي سؤال حول حزب "الحرية والعدالة"، قال الدكتور بديع: "سوف ترون قريبًا برنامج الحزب، وتحكمون عليه، كما ستتناول قناة الجماعة التي ستنطلق قريبًا تحت اسم "مصر 25" كل ما يتعلق بالجماعة بشفافية تامة؛ حتى يتعرَّفَ المجتمع على الإخوان عن قرب".وخاطب المرشد العام المغرضين من العلمانيين والإعلام ممن يقلبون الحقائق ويُرهبون المواطنين من قيام دولة دينية في مصر، وقال لهم: "كفاكم خداعًا للمواطنين.. لقد خاب سعيكم.. ليس في الإسلام شيء يسمى الدولة الدينية، والإخوان يريدون دولةً مدنيةً، مرجعيتها الإسلام، ويحاسب رئيسها البرلمان والشعب".وجدد دعم جماعة الإخوان لقضية فلسطين، وقال: "قضية فلسطين جوهرية بالنسبة لمصر، ولقد وقفنا من أجلها كثيرًا في وجه النظام السابق، غير أننا نرى الآن مواقف جيدة من جانب القوات المسلَّحة والخارجية المصرية تجاهها؛ وهو ما يجعلنا نعاونهما فيها ولا نتقدم عليهما"، ودعا الحكام العرب إلى تقديم مصلحة شعوبهم على أي مصلحة أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل