المحتوى الرئيسى
alaan TV

مانشستر يفترس شالكه في داره ويوجه إنذاراً شديد اللهجة لقطبي إسبانيا

04/26 23:46

دبي - العربية.نت وضع مانشستر يونايتد الإنكليزي قدماً في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين والمستحق على مضيفه شالكه الألماني 2-0 الثلاثاء 26-04-2011 على ملعب "فلتنس ارينا" في غيلسنكيرشن في ذهاب الدور نصف النهائي. وسجل الويلزي راين غيغز (67) وواين روني (69) الهدفين. وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، سيلتقي الفريقان إياباً الأربعاء المقبل في مانشستر. وخطا مانشستر يونايتد حامل اللقب 3 مرات أعوام 1968 و1999 و2008، أكثر من خطوة نحو بلوغ النهائي الثالث له في آخر أربعة أعوام (2008 توج على حساب تشلسي و2009 خسر امام برشلونة الإسباني)، والمقرر في 28 مايو/ آيار المقبل على ملعب "ويمبلي" الشهير في العاصمة لندن حيث أحرز لقبه الأوروبي الأول منذ 43 عاماً على حساب بنفيكا البرتغالي (4-1) ليصبح أول فريق إنكليزي يتوج بلقب المسابقة القارية الأولى. ويلعب ريال مدريد الإسباني مع غريمه التقليدي برشلونة الأربعاء على ملعب سانتياغو برنابيو في مباراة نصف النهائي الثانية. لاعبو مانشستر يونايتد يحتفلون بهدف غيغز وكان مانشستر يونايتد الذي يخوض الدور نصف النهائي للمرة الثانية عشرة في تاريخه بعد أعوام 1957 و1958 و1966 و1968 و1969 و1997 و1999 و2002 و2007 و2008 و2009، الأفضل طيلة مجريات المباراة وكان بإمكانه الخروج منتصراً بأكثر من هدفين بالنظر إلى الفرص السهلة التي تناوب مهاجموه على إهدارها خصوصاً في الشوط الأول وتحديداً المكسيكي الدولي خافيير هرنانديز الملقب بـ"تشيتشاريتو" والويلزي راين غيغز، فيما فرض حارس مرمى شالكه الدولي العملاق مانويل نوير نفسه نجماً بتصديه لأكثر من فرصة. وعزز الشياطين الحمر حظوظهم للظفر بالثنائية هذا الموسم حيث يتصدرون الدوري بفارق 6 نقاط أمام تشلسي، وهذا الفوز سيرفع معنوياتهم لا محالة قبل مباراتهم مع ارسنال الثالث الأحد المقبل على ملعب الإمارات في لندن قبل مواجهة تشلسي في المرحلة التالية في مانشستر. في المقابل، لم يظهر شالكه الذي كان يخوض نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه، بمستواه الذي جرد به انتر ميلان الإيطالي من اللقب في الدور ربع النهائي بالفوز عليه 5-2 في ميلانو و2-1 في غيلسنكيرشن، ويبدو أن مغامرته القارية ستتوقف في دور الأربعة بالنظر إلى عرضه حيث بدا وكأنه يلعب خارج قواعده ودافع طيلة الدقائق التسعين، وتبقى مسابقة الكأس المحلية فرصته الوحيدة لإنقاذ الموسم حيث بلغ النهائي وسيواجه دويسبورغ من الدرجة الثانية. يُذكر أنها المرة الأولى التي يلتقي فيها الفريقان. حارس شالكة انقذ مرماه من عدة اهداف وكان شالكه البادىء بالتهديد بعد مرور 40 ثانية فقط من تسديدة قوية لالكسندر باوميوهان من خارج المنطقة لكن الحارس الهولندي العملاق ادوين فان در سار كان في المكان المناسب وتصدى لها. وتحولت السيطرة بعد ذلك إلى مانشستر يونايتد وتفنن مهاجموه في إهدار الفرص السهلة خصوصاً خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو"، فضلاً عن تألق الحارس نوير. وكانت أولى فرص الشياطين الحمر تسديدة ساقطة ماكرة من واين روني حولها نوير ببراعة إلى ركنية (3)، وأخرى للكوري الجنوبي بارك جي سونغ من خارج المنطقة ارتدت من نوير إلى هرنانديز الذي كان متسللاً (6)، قبل أن يسدد الأخير كرة قوية من حافة المنطقة بين يدي الحارس نوير (7). ورد البرازيلي ايدو بتسديدة سهلة بين يدي فان در سار (8). وأهدر هرنانديز أسهل فرصة في اللقاء عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من سونغ داخل المنطقة فتوغل داخلها منفرداً بنوير بيد أنه سدد في جسم الأخير قبل أن يلتقطها (15). وكاد هرنانديز يفعلها عندما تلقى كرة من الإكوادوري انطونيو فالنسيا داخل المنطقة فتلاعب بالدفاع وسددها قوية زاحفة على يسار الحارس نوير (22). وأهدر هرنانديز فرصة سهلة ثانية عندما هيأ له روني كرة داخل المنطقة فراوغ كريستوف ميتسلدر وانفرد بالحارس نوير بيد أنه فضل إعادتها إلى روني بدل تسديدها باتجاه المرمى فتدخل الدفاع وأبعدها إلى ركنية (23). محاولة للمهاجم المكسيكي هيرنانديز وتابع هرنانديز مسلسل إهدار الفرص عندما تلقى كرة داخل المنطقة وراوغ المدافع الكاميروني جويل ماتيب لكنه سددها بعيداً عن الخشبات الثلاث (26). وأنقذ نوير مرماه من هدف محقق بإبعاده بيمناه كرة رأسية للويلزي راين غيغز من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من القائد الصربي نيمانيا فيديتش (28). وتألق نوير مرة أخرى لإبعاد تسديدة هرنانديز فارتدت الكرة إلى سونغ الذي سددها بقوة لكنها ارتطمت بالمدافع الياباني اتسوتو يوتشيدا وخرجت عن الملعب (36)، وأخرى للمدافع البرازيلي فابيو دا سيلفا من نقطة الجزاء فوق العارضة بسنتمترات قليلة (38). ومرة أخرى حرم نوير مانشستر يونايتد من افتتاح التسجيل بتصديه لانفراد غيغز (45). وتابع نوير تألقه في الشوط الثاني وأنقذ مرماه من هدف محقق بإبعاده كرة رأسية للمدافع الفرنسي باتريس ايفرا من مسافة قريبة إلى ركنية (47). وتلقى غيغز كرة داخل المنطقة وتلاعب بالدفاع بأفضل طريقة ممكنة لكنه سددها بغرابة بعيداً عن الخشبات الثلاث (48). وسجل هرنانديز هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل (51). وكاد الإسباني خوسيه مانويل خورادو أ يفاجىء مانشستر يونايتد بهدف خلافاً لمجريات اللعب عندما تلقى كرة عرضية عند حافة المنطقة سددها قوية لكنها ارتطمت بالمدافع ريو فرديناند وتحولت إلى ركنية لم تثمر (53). ودفع مدرب شالكه رالف رانغنيك ببير كلوغه مكان باوميوهان لتنشيط خط الوسط الذي كان تحت سيطرة مطلقة للضيوف (54). راؤول لم ينجح بزيادة غلة اهدافه الأوروبية وأبعد فرديناند كرة في توقيت مناسب من أمام راس المدافع اليوناني كيرياكوس بابادوبولوس من مسافة قريبة إثر تمريرة من راؤول (64)، وسدد ايدو كرة قوية من 20 متراً بين يدي فان در سار (65). ونجح غيغز في ترجمة ضغط الضيوف بهدف رائع إثر تلقيه كرة رائعة بينية من روني فتوغل داخل المنطقة ولعبها زاحفة بين ساقي الحارس نوير (67). وأضاف روني الهدف الثاني بالطريقة ذاتها إثر تلقيه كرة داخل المنطقة من هرنانديز فتابعها قوية زاحفة بيسراه (69) رافعاً رصيده إلى 3 اهداف في المسابقة هذا الموسم. ولعب رانغنيك ورقته الثانية بإشراك المدافع الإسباني سيرخيو اسكوديرو مكان الغاني هانز ساربي (72)، ورد عليه فيرغوسون بإشراك البرازيلي اندرسون وبول سكولز مكان هرنانديز وسونغ (73). وكاد البديل اسكوديرو يقلص الفارق من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتمى عليها فان در سار ببراعة وأبطل مفعولها (82). ولعب رانغنيك ورقته الأخيرة بإشراك جوليان دراكسلر مكان خورادو (82)، ورد فيرغوسون بإخراج روني وإشراك البرتغالي لويس ناني مكانه. وكاد ايفرا أن يضاعف الغلة من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (89).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل