المحتوى الرئيسى

ثوار ماسبيرو يطالبون باقتلاع جذور النظام البائد

04/26 22:34

كتب- أحمد هزاع: طالب ائتلاف ثوار ماسبيرو بتعرية الفساد الذي أورثه الحزب الوطني المنحل وقيادته داخل مبنى الإذاعة والتليفزيون والمؤسسات الصحفية القومية، مؤكدين أن مكانهم الطبيعي هو سجن مزرعة طره الذي يقطن فيه أسيادهم، على حدِّ وصفهم.   وطالبوا خلال ندوة "تطهير ماسبيرو" بنقابة الصحفيين مساء اليوم، بإقالة رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون سامي الشريف، الذي لا يُعَدُّ من أبناء ماسبيرو، ولا يُعْلَم عنه شيئًا، فضلاً عن كونه أحد بقايا النظام البائد.   كما طالب الثوار بتغيير السياسة التحريرية للإعلام الحكومي ككل، وتغيير كلِّ القيادات وعلى رأسهم إسماعيل الششتاوي رئيس الإذاعة المصرية وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني "المنحل"، والذي كان السبب في ترويج أخبار كاذبة خلال أيام الثورة، والتحريض على قتل المتظاهرين، وعبد الله تمام رئيس تحرير جريدة (اليوم)، وحمدي رزق رئيس تحرير مجلة (المصور).   ورددوا هتافات "صحافة إعلام إيد واحدة"، و"لا للفساد المهني"، و"لا لديكورات الشاشات"، و"ثورة ثورة حتى النصر، و"بالطول بالعرض.. هنجيب قيادات مبارك الأرض".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل