المحتوى الرئيسى

رجل رائع - رجل مخيب: شالكه × مانشستر يونايتد

04/26 23:48

لعب مانشستر يونايتد واحدة من أجمل مبارياته هذا الموسم، أداءاً ونتيجة بالذات في دوري أبطال أوروبا الذي كان يشهد أداءاً متواضعاً منه، فلم يفعل ما فعله في شالكه أمام بورصاسبور وفالنسيا ثم مارسيليا رغم تحقيقه نتائج إيجابية ضدهم، لكن الأداء الفقير كان الشيء الملحوظ في تلك المواجهات.وتألق جميع عناصر مانشستر يونايتد في الدفع والوسط والهجوم، ولم يكن هناك أي لاعب سيء اللهم إلا جي سونج بارك الذي كان أدائه متواضعاً مقارنةً بأداء زملائه.أما شالكه فلم يحضر منه أي لاعب من الأصل إلى أرض ملعب شالكه أويف جيرسن كيرشن سوى الحارس المحلي المُبدع (مانويل نوير) الذي تصدى لأكثر من 6 أهداف محققة للشياطين الحمر.رجل رائع: مانويل نويرتألق خافيير هيرنانديز، وأبدع ريان جيجز، لكن سيكون من الظلم تجاهل المجهود الكبير للحارس مانويل نوير، فقد حفظ ماء وجه فريقه من خسارة تاريخية في هذه المرحلة المتقدمة والمهمة من البطولة الأعلى نسبةً للمشاهدة في العالم.شالكه لم يفعل أي شيء يذكر بأتم ما تحمله الكلمة من معنى، فلا استحواذ ولا استعراض ولا حتى إرضاء لجماهيره التي ملأت جنبات الملعب، أما نوير فقد فعل كل شيء من أجل فريقه ومحبي النادي على الرغم من إعلان رحيله بنهاية الموسم الجاري لأحد الأندية الأوروبية الكبرى لكنه ظهر بمستوى مذهل وفدائي طوال الـ90 دقيقة.قد ينتقدنا بعض عشاق شالكه عندما نقول: نوير يستحق التواجد في فريق أكبر، فريق أكثر طموحاً، فريق أعرق يلعب على أكثر من بطولة في الموسم، فريق يمنحه الشهرة الكافية في العالم وليس في ألمانيا أو أوروبا فحسب.رجل مخيب: 10 لاعبين ومدرب شالكهبالطبع رباعي خط الدفاع الذي فتح بينه "هيرنانديز وروني وفالنسيا وجيجز" شوارع باسمائهم، وكذلك خط الوسط الذي كان نقطة قوة الفريق أمام الإنتر بفضل يقظة خورادو وثقة بومهيان.المدرب رانجنيك بدأ بتخطيط هجومي أكثر من اللازم، وهذا أضاع الفريق وأربك حساباته أمام فريق هجومي وقوي في منطقة الوسط، بلاعبين تكتيكيين كبارك وجيجز وكاريك بالإضافة لتقدم فابيو دا سيلفا وإيفرا وعودة روني للخلف من أجل مساندة الوسط وبداية بعض الهجمات.ولعب رانجنيك بالثلاثي الهجومي "راؤول، فارفران وإيدو" على أساس ان مانشستر يونايتد أصبح إنتراخت فرانكفورت أو ماينز أو كولن وليس عملاق الإنجليز ومتصدر الدوري المحلي والمتأهل بـ95% من هذه التشكيلة لنهائي أبطال أوروبا مرتين متتاليتين، بحق المدرب لم يتعامل بواقعية مع المباراة وظن أنه يمكنه المنافسة على ورقة التأهل للنهائي بالاندفاع دون استدراج الطرف الأقوى منه عملياً من جميع الجهات.التقييم النهائي:نوير: 9،5 درجات من 10شالكه والمدرب: 3 درجات من 10 كن معنا على   و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم للنقل المباشر لكل المباريات والتعرف على خطط كل الفرق وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل