المحتوى الرئيسى
worldcup2018

علمتني مدرستي 2 بقلم:تسنيم حسن

04/26 21:57

تعلمت في مدرستي كيف أتشارك مع الآخرين في الصف والساحة و في العلوم والمعارف. تعلمت أيضا أن أكون ذو روح رياضية أتعامل مع الاخرين بتسامح وان ابذل جهدي لاصل إلى الفوز والنجاح, هذا ما كان يردده على مسامعنا استاذ التربية الرياضية حين كان يلقى لنا الكرة في ساحة المدرسة و نحن نجري خلفها نلهث نسقط و نتصادم فيقول حافظ على روحك الرياضية . اليوم أصبح استاذ الرياضة مشرف قسمنا ,فخلع ثياب الرياضة ولبس بدلة وربطة عنق وصار يسير كطاووس ,اصبح لا يجيد إلا الصراخ واعطاء الاوامر للجميع ونسي ما معنى أن تعمل مع فريق . ذات مرة أخبره استاذ الكيمياء أن المختبر تنقصه بعض الادوات والمواد , فقال له استاذ الرياضة ..عذراً المشرف الجديد :استخدم أي شيء آخر بدل تلك الادوات والمواد. ثار استاذ الكيمياء وصرخ أقول لك تجربة في الكيمياء لا لعبة كرة قدم أن لم نجد اعمدة للمرمى وضعنا بدل عنها احذيتنا أوالحجارة ,هذا درس له قواعد واداب . انصرف الاستاذ المسكين باحثا عن حذاء يصنع منه دورق أو مخبار وحجرا يصنع منه مادة لتفاعلات . أما في الصف كان هناك شغب وضجيج وحالة من الاحتجاج ,فاستاذ اللغة العربية لا يجيد الشرح وسئمنا من التحديق في وجهه ونحن لا نفهم ما يقول ,فجاء مسرع مشرف قسمنا استاذ الرياضة لينظر في أمرنا ,فشكونا له استاذ اللغة العربية . فقال ساحضر هذا الدرس لاقيم شرحه ثم انظر في الامر . جلس على مكتب الاستاذ وحين اراد ان يخرج من جيبه قلم اخرج صافرته السوداء فعم الصخب في الصف وضحك الجميع ,فنهض من مكانه وفتح دفتره ذو الغلاف الاصفر واراد أن يهددنا بكتابة اسماء من لا يتوقفون عن الضحك ,فسقط فجأة أحد الطلاب على الارض وأخذ يتلوى من الالم . فقال له ماذا اصابك يا ولد,قال اردت أن أخرج من الملعب ..اقصد الصف قبل أن تخرج البطاقة الحمراء. علمتني مدرستي أن تضع الشخص المناسب في المكان المناسب ,وان الاختيار الصحيح يأدي إلى النجاح الاكيد ...ومازال في مدرستي الكثير لاتعلمه.

Comments

عاجل