المحتوى الرئيسى

على باب مصر تدق الاكف ويعلوا الضجيج

04/26 21:57

منذ مئة يوم ونيف نلاحظ ونراقب ونشارك في الانتفاضة العربية الكبرى ولاابالغ ان قلت لك ان من اجمل مارايت ولمست ان هذه الامة واحدة اذا اشتكى منها عضوا تداعى لهم باقي الاطراف بالسهر والحمى -نعم الامة العربية واحدة بالوجع والالم والامل وهذا شئ اعاد لي الثقة التي كدت افقدها اوفقدتها - المهم الهم واحد والرجال اشداء كما عهدناهم والخير في وفي امتي الى يوم الفيامة كما قال المصطفى صلوات الله وسلامه عليع واله وصحبه وسلم - وهنا اريد وباختصار شديد ان اوجز المرحلة لان كثير من اقلامنا الحرة والشريفة قالت وفسرت واولت حتى فهم الحجر قبل البشر ان للحرية الحمراء باب بكل يد مضطرجة بالدماء يدق- ويجب ان نتحدث بكل اريحية ونتقبل بعضنا البعض بكل روح رياضية هدفنا في النهاية هو الوطن نخلتف لاجله ونتفق لاجله وهذه ظاهرة صحية في عهد الحرية الذي دفع ثمنها من دم الابطال الشرفاء -وهنا امامي الثورة المصرية الاهم والاكبر والاعظم - لم يكن احد يتخيل سقوط النظالم الذي جثم على صدر الشعب اكثرمن ثلاثون عاما بمعنى اكثر ان ثلاثة اجيال ولدت وترعرعت معه لكنه سقط كيف الكل يعرف وللتاريخ الشاهد على الامم وحياتها نقول ان الرئيس حسني مبارك تصرف بحكمة عالية جدا وهذه حقيقة تؤكدها كل لحظة العنجهية لحكام ليبيا وسوريا اللذين سمحوا لانفسهم ان يسال دم شعبهم على ايديهم بل النكى من ذلك اتهموا شعوبهم بانهم جرذان وسفلة وخونة ومندسين وهم الخونة والمندسين لانه الشعب اختاركم لحكمه وتسيير اموره وعندما فشلتم وورثم الحكم لابنائكم قال لكم الشعب كفى اعطونا الحرية لقد هرمنا وانقضى عمرنا ونحن نعيش الذل والفقر والحرمان ولكنكم تشبثتم بالكرس ونسيتوا الله فاانساكم انفسكم ومنكم من خاف مقام ربه ولقائه في اللحظات الاخيرة واكثرهم اخذتهم العزة بالاثم فقتلوا شعوبهم -وتمادوا بالغي يحسبون انهم سينجون بسرقاتهم وينعمون بها اويخلدون في الارض وهذا غضب من الرحمن عليهم اراهم انهم اعظم من الاخرين ليمتحن ايمانهم فخسروا الدنيا والاخرة -المهم حتى لااطيل لاني اعرف ان اغلبنا لايقرا الثورة المصرية بايد امينة بايد الجيش الوطني والجيش هو جيش الشعب كل الشعب وهو ضمان وحدة البلاد والعباد وقبل الجيش برجولة تحمل المسؤولية = وشكل وزارة رضي عنها الجميع وتعملبكل حد وبشفافية عالية لترتيب الاوضاع في البلاد ولكن هناك اناس تسلقوا الثورة واناس انضموا لها بعد الفتح وهناك شباب حر قومي عربي نظيف ولكن تنقصه التجربة وهذه مصر مصر التاريخ والحضارة والاربعة والثانون مليون وبرقبتها اشقائها العرب الاخرين فهي الكبرى وقوتها قوة للعرب والاسلام وافريقيا وضعفها ضعف لهم واذا اهينت مصر فكانما اهنا نحن العرب كلنا فهي الشققة الكبرى -هنا ظهرت طفيليات واسمحوا لي بهذا التعبير هذه الطفيليات منهم بحسن نية وعدم ادراك للمرحلة ومنهم بسوء نية لترتمي مص في احضان من يدفعوا لهم وانا اسف ان اقول ذلك لكنه الحقبقة = يريدون ارباك الجيش والوزارة الجديدة والاعمال الضخمة المتراكمة على تغيير نظام كامل وكل يو لهم طلبات جديدة هي على حق ولكن ليس وقتها فهناك الاهم وفوق ذلك يريون التنفيذ فورا وهم تركوا اعمالهم ان كان لهم اعمال واستوطنوا ميدان التحرير وكل يو هم في جديد فاالى متى سبقى هؤلاء يتدخلون بكل شء وبكل وقت وكان الدولة لاعمل لها الاهم - واستلموا الرئيس مبارك عشرة بلدي يااخي يوم من الايام اصدر الرئيس السادات قانون سماه قانون العيب وانا بكل محبة لست معنيا في مبارك الا لانه في النهاية قائد عربي لاكبر دولة عربية لمدة ثلاثين سته بنى وعمر ونهض بامته نهضة لم يفعلها احد قبله وله احترام على مستوى العالم ويكفي انه لم يزر اسرائيل حتى الان ولم يتخلى عن قضايا امته وثوابته - اخطا نعم قد يكون وهو من البشر يخطئ ويصيب ولكن لايستحق الاهانة بهذه الطريق لانكم لو اصررتم على معاملته هكذا فلم تغيروا شيئا بل قمتم بانقلاب دموي وفتنة مدعومة من الغرب الذي رفض مبارك تسليم ارض مصر ليفعلوا بها قواعد وخلافه - اي اهانة لمبارك هي اهانه لكل مصري شريف هل وصلت اهانتكم اهذا الرجل ان تقول اخباركم انه انهار وبكى وانه تمارض واكتئب وو اشياء كل يوم نقراها وترددها صحف الشرق والغرب والعرب والعجم الاتخجلوا من انفسكم رجل حكم البلاد ثلاثين سن وقابل كل زعماء الدنيا باسم مصر والان تهينوه وهو مجرد متهم ليس الا اين القصور واين الاموال واين واين عيب - اعطوا فرصة ووقت وحاسبوا واظهروا الحقائق ولاتهينوا زعمائكم وتضعوهم في السجون فحتى لوكانوا مذنبين انظروا ماذا فعل الكرام لمكوفيتش وغيره ممن حوكموا بجرائم هزت الانسانية - اما انتم يامن اسف ان اقول ان كنتم انتم الثوار حقا وتفعلوا ذلك فلاثورة ولاثوار وقد اكلها غيكم وانتم تلهون وقتلكم الغرور والكبرياء والخيلاء وان الله لايحب كل مختال فخورا سيبوا الغرور واحضنوا الثورة بالمهج واكرموا من قدم لمصر ولو مثقال ذرة من خير واعطوا الفرصة للقوات المسلحة فاامامها واجب عظيم فهناك صراع اتي لامحالة مع العدو الصهيوني وهناك صراع في الجنوب من اجل روح مصر وهو النيل والكل هناك يريد اضعاف والهاء جيش مصر العظيم انتبهوا الموضوع اخظر مما تتصوروا اعفوا عمن ظلم وساعدوا الجيش ليتفرغ للاهم وهو حماية الوطن فالجيش في المدن يحكمه الاسترخاء = ياشباب مص ورجالها وشيبها وشيابه لقد قال فيكم رسول الله سيد الخلق صلى الله عليه وسلم ان جند مصر هم خير جند الارض استحلفكم بالله وبدم كل شهيد سقط تعطوا الجيش الفرصة وتساعدوه حتى ينهي المهمة ولتبدا الثوره بالعفوا عند المقدرة فالوطن اغلى واكبر من الجميع وكرامة زعمائكم من كرامتكم = فهل تطملوا الثورة الطاهرة وتعطوا المثل لامتكم ولكل الشعوب المضطهدة ارجو الله وفقكم الله على طريق العزة والكرامة والحرية ولما يحب ويرضى واحذزوا خفافيش الليل ورواد الفتنة وانتم الاذكياء =عظيمة يامصر =

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل