المحتوى الرئيسى
alaan TV

محكمة صهيونية تصدر حكمًا على معاق فلسطيني

04/26 21:24

الضفة المحتلة- إخوان أون لاين: كشفت مؤسسة "التضامن الدولي لحقوق الإنسان"، أن المحاكم الصهيونية أصدرت حكمًا بسجن شاب من مدينة الخليل يعاني من إعاقة حركية في اليدين والقدمين، بتهمة محاولة الاعتداء على صهيوني!.   وأوضح أحمد البيتاوي الباحث في "التضامن الدولي" أن محكمة الاحتلال أصدرت حكمًا بسجن الشاب نور الدين محمد عاشور (32 عامًا) من الخليل لمدة 8 شهور، على خلفية تهمة متعلقة بمحاولة طعن صهيوني.   وأضاف البيتاوي في بيان وصل (إخوان أون لاين): "عند زيارة محامي التضامن الدولي للأسير عاشور الموجود في سجن مستشفى الرملة، والاطلاع على حالته الصحية تبين أن هذا الأسير معاق حركيًّا، ويعاني من شلل في يديه ورجليه، ولا يقوى على الإمساك بقلم، فكيف به يخطط لطعن صهيوني؟!!".   وأكد أن الأسير لا يقوى على إدارة أمور حياته اليومية دون مساعدة مباشرة ومتواصلة من أحد الأسرى في مستشفى الرملة.   واستشهد البيتاوي بتقارير طبية أعدها الأطباء الصهاينة أنفسهم في مستشفى "هداسا" تحدثت عن حالة الأسير عاشور؛ حيث أظهرت تلك التقارير أن الأسير يعاني من مشكلة خَلقية أصيب بها في مرحلة الطفولة نتيجة الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم، الأمر الذي أدى إلى إصابة عاشور بشلل في الأيدي والأرجل، بالإضافة إلى صعوبة شديد بالنطق.   وأوضح البيتاوي أن إدارة سجن مستشفى الرملة لا تقدم للأسير عاشور أي علاج خاص، مكتفية بنفس الأدوية التي كان يأخذها في سجن عوفر قبل نقله إلى المستشفى، ولم يجد الأسير أي تغير يذكر على حالته الصحية بعد نقله إلى مستشفى الرملة سوى الضغوط النفسية.   وأشار إلى أن فرش وبطانيات الأسرى في مستشفى الرملة غير طبية، وتؤدي إلى حدوث قرح في الجلد وأوجاع في المفاصل، وأن الأسرى تقدموا بطلبات عديدة لتغيير هذه الفرش إلا أن الإدارة رفضت ذلك، هذا بالإضافة إلى مشاكل أخرى يعاني منها أسرى الرملة مثل: قلة النظافة، وانتشار الصراصير والحشرات بشكل كبيرة في غرف الأسرى، وداخل الحمامات.   وأضاف: "فوق المعاناة التي يعيشها الأسرى المرضى في مستشفى الرملة، إلا أنهم لم يسلموا من الاقتحامات والتفتيشات الدورية الاستفزازية لغرفهم، وما يتخللها من مصادرة الكثير من حاجياتهم، تحت حجج ومبررات أمنية واهية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل