المحتوى الرئيسى

ويكيليكس: شركة صينية باعت أجهزة معدات أسلحة كيماوية إلى إيران

04/26 21:07

- غزة- أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  كشفت إحدى البرقيات الأمريكية لموقع "ويكيليكس "المثير للجدل، عن وجود محطة سرية بالقرب من مدينة قم الإيرانية التي تشكل جزءا من برنامج الأسلحة الكيماوية الإيراني .جاء ذلك بإحدى البرقيات الأمريكية السرية التي تم إرسالها من جانب هيلارى كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية التي تمثل جانبا من وثائق ويكيليكس السرية التي حصلت عليها صحيفة هآرتس الإسرائيلية بصفة استثنائية، بثتها على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم الثلاثاء، تضمنت توجيهات من جانب السفارة الأمريكية في بكي، باتخاذ إجراء ضد إحدى الشركات الصينية المعروفة باسم "زيبو شميت"، لتورطها في نقل معدات ومعلومات وتكنولوجيا متطورة إلى إيران.وكشفت البرقية المؤرخة في الرابع والعشرين من يوليو 2009 عن القلق الأمريكي حيال تلك الشركة التي تزود إيران بمعدات حيوية لبرنامج الأسلحة الكيماوية الإيراني، لافتة إلى أن مثل تلك المبيعات ممنوعة، وفقا للوائح وأحكام المجموعة الأسترالية التي تشرف على بيع تكنولوجيا كيماوية ومعدات ومواد، على خلفية أن الصين عضو بتلك المجموعة .ووفقا لما جاء فى البرقية أن واشنطن لديها معلومات تشير إلى أن شركة "زيبو شميت" الصينية تنقل تكنولوجيا خاصة، شأنها تعزيز قدرة إيران المحلية على نحو مثير للاهتمام على إنتاج المعدات المحلية الكيماوية المناسبة لبرنامج حرب كيماوية .وطالبت البرقية السفارة الأمريكية في بكين بتمرير تلك المعلومات ذات الصلة بالشركة المعنية إلى الحكومة الصينية، ومطالبتها باتخاذ إجراء عنيف لحمل الشركة على وقف تلك الشحنات، فيما عرضت البرقية أيضا خلفية حول الشركة كشفت عن سجلها المريب مذكرة بأنه كان قد تم إدراج الشركة على القائمة السوداء الأمريكية في أبريل 2007، وسط شبهات تزويدها بمعدات مماثلة إلى إيران وكوريا الشمالية وسوريا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل