المحتوى الرئيسى

> 10 سدود علي النيل قريبًا

04/26 21:02

كشفت الهيئة العالمية للسدود عن وجود تقارير تفيد ببدء خطة لإنشاء عشرة سدود جديدة علي مجري النيل، مما يفاقم من الصراعات علي المياه بين الدول المطلة عليه، التي يمول غالبيتها القطاع الخاص بعدد من الدول الكبري وفي مقدمتها الصين، مشيرًا إلي أن أول سد في العالم تم بناؤه علي نطاق واسع كان في مصر قبل أكثر من خمسة آلاف عام، وكان علي نهر النيل الذي يبلغ طوله من بحيرة فيكتوريا بوسط شرق قارة إفريقيا حتي البحر المتوسط 6650 كيلو مترًا. ولفت التقرير إلي إنفاق العالم 2 تريليون دولار في القرن العشرين علي مشاريع إقامة السدود التي تجعل 60% من مجموع أكبر الأنهار في العالم البالغ عددها 227 نهرًا كبيرًا مجزأة بالسدود والانحرافات والقنوات، الأمر الذي يؤثر سلبًا علي حالة البيئة وهجرة الأسماك والتربة الزراعية، فيما توفر السدود 19% فقط من مجمل إمدادات الطاقة الكهرومائية وتتراوح نسبة الأراضي التي تعتمد علي ريها علي السدود ما بين 30 و40%. وعلي جانب آخر يجتمع اليوم بالقاهرة وزراء المياه العرب لبحث سبل التفاوض الرامية إلي وضع حلول لمشاكل نقص المياه بالوطن العربي، ووضع أطر الاستراتيجية الجديدة للأمن المائي العربي في ضوء التقديرات التي تشير إلي نشوب نزاعات محتملة علي المياه بمناطق عديدة من العالم قد تصل إلي نزاعات مسلحة، وفقًا لتقديرات الخبراء مع وجود 1500 سد تحت الإنشاء تقريبًا في مختلف أرجاء العالم حاليًا. وفي ذات السياق طالبت وزارة الموارد المائية والري دول حوض النيل بضرورة تفعيل برنامج مبادرة الحوض الخاص بدراسة الأثر البيئي للمشروعات الجديدة المقامة علي ضفتي النهر من المنبع وحتي المصب، وناشدت مصر الدول والمؤسسات الكبري المانحة لتمويل إقامة مشروعات السدود بالقارة الإفريقية بضرورة الالتزام بالقواعد الدولية المتبعة في شأن دراسة الآثار السلبية لأي سد جديد علي تدفق النهر وعدم الإضرار بالدول المطلة عليه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل