المحتوى الرئيسى

> ضباط المباحث اتهموا «أمن الدولة» بقتل متظاهري إمبابة

04/26 21:02

كتب: أيمن غازى وشوقى عصام وهند نجيب ومحمد هاشميمثل اليوم أمام الكسب غير المشروع صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري المنحل لمناقشته في تقارير جديدة سلمتها الجهات الرقابية بشأن تضخم ثرواته، وعدم ادراجه لعدد من العقارات والأصوال المالية والرسمية والسندات، وبعض الفيللات بشرم الشيخ في إقرارات ذمته المالية التي قدمها إلي الجهاز. كما يمثل اليوم أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب المنحل أمام الجهاز هو وأسرته لمواجهته بالتقارير الرقابية الخاصة بامتلاكه عددا من الفيللات والمجوهرات التي قال إنها كانت عبارة عن هدايا حصل عليها من ملوك ورؤساء عرب وهدايا أخري من بعض الوفود التي كان يستقبلها وقت أن كان يشغل منصبه كرئيس للبرلمان. ويناقش الجهاز أيضا أفراد أسرة سرور بشأن إقرارات ذمتهم المالية وما إن كانت هناك ممتلكات تم إضافتها من ملكية سرور الشخصية إلي أبنائه، ومنها أحد العقارات المملوكة لنجلته بأماكن مميزة بمدينة الغردقة. من ناحية أخري حصلت «روز اليوسف» علي تفاصيل جديدة في قضية مقتل المتظاهرين بمنطقة إمبابة «يوم الغضب» 28 يناير، والتي راح ضحيتهاثمانية من الشباب والأطفال إضافة لعشرات الجرحي.. القضية مقرر عقد أولي جلساتها يوم 3 مايو.. ويكشف قرار النيابة بإحالة المتهمين للمحاكمة عن اعترافات مثيرة أدلي بها الضباط المتورطون حيث اتهموا عددًا من ضباط أمن الدولة وأجهزة أخري بالداخلية بقتل المتظاهرين عمدا، وأكد الضابطان محمد العادلي ومحمد مختار من مباحث قسم إمبابة أنهما لم يطلقا الرصاص علي المتظاهرين كما أنكر إبراهيم نوفل مأمور القسم الاتهامات الموجهة له بإطلاق الرصاص وإصدار أوامر بقتل المتظاهرين وجاء في قرار الإحالة الذي حصلت عليه «روزاليوسف» توجيه النيابة تهمة القتل العمد لكل من محمد العادلي سعد الدين 28 سنة نقيب شرطة ومعاون مباحث إمبابة ومحمد محمود مختار 24 سنة ملازم أول معاون مباحث القسم وأحمد محمد توفيق معاون مباحث القسم وأحمد الطيب عبدالفتاح 27 سنة مندوب شرطة وإبراهيم محمد نوفل عميد شرطة ومأمور قسم إمبابة حيث قاموا يوم 28 يناير 2011 بدائرة القسم بقتل المجني عليهم عمدا وهم متظاهرون سلميون تظاهروا علي سوء وتردي الأوضاع بالبلاد وقاموا بقتلهم لترويع باقي زملائهم ووزعوا الأدوار فيما بينهم حيث قاموا بإطلاق الأعيرة النارية متعمدين قتل المتظاهرين. فيما أثبتت التقارير الطبية للمجني عليهم «لطفي عزام لطفي» دبلوم صنايع و«محمد شعبان» بالصف الثاني الثانوي و«إسلام صالح» طالب و«محمد سيد عبداللطيف» حاصل علي معهد تكنولوجيا و«إيهاب محمد نصار» بكالوريوس خدمة اجتماعية و«ناصر فيصل» طالب ثانوي أن الطلقات النارية أصابت الأجزاء العلوية من البطن والصدر والرأس مما أدي إلي مصرعهم في الحال.. وكانت النيابة العامة قد أمرت باستخراج جثث الشهداء من مقابر البساتين وطريق الفيوم والبراجيل والمنوفية بعد تظاهر أهالي الضحايا الشهداء أمام النيابة للمطالبة بالقصاص من الضباط وتقديم تقرير الطب الشرعي عن أسباب الوفاة. التقينا عدداً من أسر الشهداء بمنطقة إمبابة ومنهم بلال فيصل شقيق المجني عليه ناصر فيصل وقال إن شقيقه ذهب إلي ميدان الكيت كات للانضمام إلي مسيرة في طريقها لميدان التحرير في تمام الساعة الثانية ظهرا فقام ضباط القسم بالصعود إلي سطح أحد المباني وأطلقوا عليه النار فأصابته طلقة بالرأس وتم إيداعه قصر العيني بمساعدة شقيقته ووالدته وبعد 4 أيام فارق الحياة متأثرا بإصابته، أما الشهيد محمد شعبان فيقول والده إن إحدي سيارات الشرطة دهسته في منطقة أرض الجمعية وقام أصدقاؤه بنقله إلي مستشفي إمبابة العام حيث لفظ أنفاسه الأخيرة ويقول والد الشهيد إسلام صالح مؤذن مسجد بإمبابة إن ابنه أذن لصلاة العصر في يوم 29 يناير وأدي الصلاة وهو خارج من المسجد بصحبة والده فأصابته طلقة نارية من مجهول وقام والده بحمله إلي مستشفي الساحل التعليمي وبعد عدة أيام أجريت له أكثر من عملية جراحية لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة. أما قصة الشهيد إيهاب محمد فهي الأكثر مأساوية حيث أصيب بطلقات بالرأس أدت إلي تهتك المخ وخروجه من الرأس وسط حالة هيستيرية للمتظاهرين الذين تعالت صرخاتهم وقام زملاؤه بالاتصال بوالده بعد نقله إلي مستشفي إمبابة المركزي وتوفي قبل الوصول إليه. وقد أكد عدد من أهالي الشهداء أنهم تلقوا مساومات من الضباط المتهمين للتنازل عن القضايا مقابل 80 ألف جنيه لكل أسرة لكن الأهالي رفضوا مؤكدين أنهم لن يبيعوا دماء أبنائهم وأنهم سيحشدون مظاهرة يوم 3 مايو المقبل في أولي جلسات محاكمة الضباط. وفي اطار سلسلة تحقيقاته في قضايا الفساد استكمل جهاز الكسب غير المشروع التحقيقات مع وزير الإسكان السابق أحمد المغربي في أرض بالم هيلز وأخبار اليوم ووجهت إليه إهدار 660 مليون جنيه علي الدولة، واستمرت التحقيقات من التاسعة صباحًا حتي الخامسة عصرًا. وفي السياق ذاته حال ازدحام أجندة التحقيقات في الجهاز دون استكمال التحقيق مع وزير السياحة السابق زهير جرانة ما أدي إلي تجديد حبسه 15 يومًا أخري، ومن المقرر استكمال التحقيقات اليوم. علمت «روزاليوسف» أن التحقيق مع زوجتي علاء وجمال مبارك هايدي راسخ وخديجة الجمال سيتم بشكل سري لدواع أمنية يوم الخميس المقبل أو بداية الأسبوع التالي علي أساس أنهما أول من يتم التحقيق معهما في مقر الجهاز من أسرة الرئيس. من ناحية أخري تظاهر أمس عدد من أهالي المعتقلين السياسيين في عهد وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في ميدان لاظوغلي والمنطقة المحيطة بوزارتي الداخلية والعدل، مطالبين المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة واللواء منصور العيسوي وزير الداخلية المستشار محمد الجندي وزير العدل بالإفراج الفوري عن ذويهم. ومن جانبه قرر المستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لجهاز الكسب غير المشروع منع أحمد أحمد المغربي وزير الإسكان السابق وزوجته من التصرف في أموالهما وإيداعه بحبسه وحضوره للجهاز بجلسة 3 مايو المقبل، لحضور دفاعه ولا يخلي سبيله إلا بعرضه علي جهاز الكسب غير المشروع. من جانب آخر يستمع الجهاز اليوم لأقوال أبناء صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري السابق وفتحي سرور رئيس مجلس الشعب في تضخم ثرواتهم بما لا يتناسب مع دخلهم. فيما تنظر اليوم محكمة جنايات القاهرة بالتجمع الخامس قضية تعدي شركة «سقارة» علي 18 فدانا من أملاك الدولة المتهم فيها أحمد المغربي وزير الاسكان السابق ورجل الاعمال منير غبور بتهمة الاستيلاء علي المال العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل