المحتوى الرئيسى

مستقبل بلدنا بقلم:ايمن مختار غازى

04/26 19:43

كنت أنظر إليكم منذ شهور وأتحسر على مستقبل بلدنا وكانت الكلمات تخرج مريرة بقولى بقى هم دول مستقبل بلدنا كانت عيونى ترى شباباً متنطعاً على النواصى متفرغاً للمقاهى أو مدمر من كتر المشاكل وأقول بقى هم دول مستقبل مصر كنت خائف على مصر منكم كنت لا أرى فى النفق إلا الظلام. رأيت فى آخر النفق طاقة نور بتلمع فى الظلام رأيت بيكم شمس مشرقة بتجرى جوه النفق فجأة لقيت النفق أتغير بدعوتكم لتغير فأصبح ميدان فسيح ميدان للتحرير من كل ظلم أو فساد أو سخرية من شعب نام ونام وفجأة بيكم انتفض وقام. رأيت شباباً أخضر بلون خيرك يا مصر مش مسير ولا مدفوع بحد كل اللى همه بكره بيهم أحسن يا مصر. كان يوم عيد مش للشرطة ولا للطغاة كان لمصر كلها مظهر يشرف مظهر حضارى طوفان شباب صوتكم ينادى انزل تعال فجمع الحشود وقالوا عليكم شوية عيال سيبوهم يقولوا وينادوا شوية ويرحلوا لكن جنونهم لما اعتصمتم وقلتم ننام وحنعتصم ليوم الجلاء وكان جنون شفنا كأن الصهاينة نزلوا الميدان وكأن الميدان محتل بيكم وهم ناويين يحرروا القدس من اعتصامكم وضرب وإهانة وقذف لقنابل وارد أمريكا ورصاص كاوتش وعصيان حديد وصواعق فى أيدهم ومصفحات ومية قالوا كبريتيه ولقينا الميدان كأنه ساحة معارك دامية والكفر وصل بيهم مداه حتى المشافى قاموا بحصارها وأسروا الجريح ضاربين بكل العهود والإنسانية وحقوقنا عليهم ضرب الحيطان حيطان سواد قلوبهم. وفى السويس كالعهد بيهم رجال بواسل وقفوا وثاروا وقالوا دول فكرونا بيوم الاحتلال والأربعين كانوا بطولة فى تاريخنا لضمت مع أيام جميلة لكم فى المقاومة ومزق قلوبنا وحزن ملانا وحشى قلوبنا يااااااااااااااااه يابنى اااااااااااااااااه يا ضنايا شهداء بأيدى طغاة قساة والأدهى والأكثر مرارة وزاد من وجعنا إن الشرطة دول فى مصر أصبحوا كأنهم وحوش أطلقها علينا من كان فى يوم حامى سمانا. ومر يوم بداية الثورة ونهاية ظلامنا و توالت أيامنا معاكم حبايبى و رأيت و رأينا بأم عينينا كلاب سادية قساة القلوب اعتقلوا منكم أبطال أسود لكن سحل علنى وضرب وعذاب فى قلب الشوارع كأنها رسالة لكل الوطن اللى حيفكر منكم إنه يكون معاهم حيكون عقابه ضربه وعذابه وإهانته لكن شعب مصر قرايته صحيحة قالوا ضرورى نساند ولادنا وخرجنا معاكم وكان يوم ميعادنا بختم صلاتنا ويكون ده آخر موعد عذابنا ونفق الظلام ضرورى ينور وطيور ظلامه تجرى تهرول. حصارنا كامل بكل المعانى وكل قواهم سهمت معاهم النت قطع والشركات الثلاث اللى مصوا دمانا ساعدوا معاهم وقطعوا عن مصر كلها خطوط التواصل من أجل حصاركم وتكونوا ليهم لقمة يسهل ابتلاعها. لكن القمة كانت صلب قاسى صعب المنال ولاد اسود ضراغم قالوا مش حنمشى الا لما يمشى رأس الفساد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل