المحتوى الرئيسى
alaan TV

روما يتمنى أجواء سلمية في المراحل الأخيرة من الدوري الإيطالي

04/26 18:48

روما - الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  بعد أن حافظ فريق روما على فرصته في المشاركة الأوروبية الموسم المقبل يأمل نادي العاصمة الإيطالية أن تقام منافسات المراحل الأخيرة من الدوري الإيطالي هذا الموسم وسط أجواء سلمية سواء داخل المستطيل الأخضر أو خارجه.وتغلب روما على كييفو 1/صفر بالإستاد الأولمبي يوم السبت الماضي ليحافظ على فرصته في إنهاء الموسم في المركز الرابع آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا رغم أنه لا يزال بحاجة إلى التغلب خلال المباريات الأربع المتبقية أمامه في الدوري على فارق أربع نقاط يفصله عن لاتسيو الذي يحتل المركز الرابع حاليا.وحول قدرة لاعبيه على إحراز المركز الرابع والمشاركة في البطولة الأوروبية ، قال فينتشينزو مونتيلا :"أثق في ذلك".ومع ذلك ربما لا يتمكن روما من المشاركة في دوري أبطال أوروبا وينجح فقط في التأهل للدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي سابقا) في موسم شهدت الفترة الأخيرة منه نقل ملكية النادي في صفقة طال انتظارها.وأعلن رجل الأعمال الأمريكي توماس ديبنديتو في 15أبريل الاستحواذ على النادي بشراكة مع بنك إيطالي ، وقد وقع عقدا ابتدائيا بقيمة 70 مليون يورو (101 مليون دولار) ووعد بأن يجعله من أبرز أندية القمة في أوروبا.ولم يكن رد الفريق مريحا ، حيث خسر على أرضه أمام باليرمو 2/3 في اليوم التالي ونشرت المزيد من الأخبار المثيرة للقلق في الأسبوع الماضي حيث نشرت صحيفة "لا ريبابليكا" عنوانا قالت فيه "مرحبا بالأمريكان - الآن إدفعوا الديون".وذكرت الصحيفة أن ديبنديتو ورفاقه عليهم سداد نحو 55 مليون يورو لعدد من اللاعبين السابقين ومتعاونين مع النادي ، علما بأنه من المرجح أنهم كانوا على دراية بذلك.ويتردد أن المهاجم الأرجنتيني المعتزل جابرييل باتيستوتا الذي لعب لفريق روما بين عامي 2000 و2003 بانتظار الحصول على مستحقات تبلغ تسعة ملايين يورو.ويبدو أن عائلة سينسي الناشطة في قطاع البترول والتي كانت تمتلك النادي منذ عام 1993 ولكنها تعاني من أزمة مالية كانت تدير النشاط الخاص بكرة القدم بطريقة ليبرالية.فقد خصصت سبع سيارات لمديري النادي ومئات العقود لمختلف الاستشاريين ، كما أن أي عامل في ملعب التدريب في تريجوريا كان دخله يبلغ عشرة أضعاف دخل معلم وذلك ضمن عدة أمثلة نشرتها صحيفة لا ريبابليكا.ورغم أن النادي وصف مقال الصحيفة بأنه "مضلل" ، أثار المقال اهتمام لجنة الإشراف على البورصة الإيطالية.وفي الوقت الذي تثير فيه تحقيقات اللجنة القلق للملاك السابقين للنادي والمساهمين ، يشعر الفريق بحالة من الاضطرابات تحيط به في المراحل الأخيرة من الموسم.ويتنافس روما أيضا في بطولة كأس إيطاليا لكنه يواجه مهمة صعبة أمام إنتر ميلان في الدور قبل النهائي ، حيث خسر روما على أرضه صفر/1 في جولة الذهاب.وأصبح مستقبل مونتيلا المهاجم السابق الذي تولى تدريب الفريق في فبراير خلفا لكلاوديو رانييري مجهولا في ظل الإدارة الجديدة للفريق.ويبدو عدد من اللاعبين البارزين أمثال ميركو فوسينيتش مهاجم مونتنجرو ولاعب خط الوسط الفرنسي جيريمي مينيز في طريقهم للرحيل عن الفريق ، حيث توافدت عروض خارجية زادت من توتر العلاقة مع المشجعين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل