المحتوى الرئيسى

سوريون في مصر يطالبون باستقالة الأسد

04/26 17:28

القاهرة (رويترز) - تجمع نحو 500 متظاهر أمام السفارة السورية في القاهرة يوم الثلاثاء مطالبين باستقالة الرئيس بشار الأسد. وكان معظم المشاركين من السوريين المقيمين بالقاهرة وانضم اليهم مصريون تضامنا. ورفع المتظاهرون العلم السوري ولافتات تطالب الأسد بوقف إراقة الدماء والاستقالة. وبعد قليل من تجمع المتظاهرين صدحت الموسيقى فجأة من داخل جدران السفارة في محاولة للتشويش على هتافات الحشد. ومع ارتفاع صوت الموسيقى دعا المشاركون بعضهم البعض الى رفع أصواتهم مرددين هتاف "خونة". كما ردد المتظاهرون الذين تجمعوا في مظاهرة سلمية هتافات "الله أكبر" وسوريا حرة. وقال احد المحتجين ويدعى حازم حكيم انه يتعين على بشار الأسد الاستقالة ووقف إراقة الدماء بين ابناء شعبه. واضاف "نحن هنا كي نبلغ بشار الأسد إما أن يستقبل أو يوقف اراقة الدماء. الجميع يموتون هناك ... دعونا نتولى أمرنا .. اتركوا الناس تعيش. امنحوا الناس الحرية." وحاول بعض المتظاهرين الحانقين اقتحام باب السفارة لكن آخرين هتفوا "سلمية" .. "سلمية". وشوهد عدد من شرطة مكافحة الشغب المصرية تتجه الى هؤلاء المتظاهرين الذين عاودوا التظاهر السلمي. في الوقت نفسه قالت منظمة (سواسية) السورية لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء إن قوات الأمن السورية قتلت بالرصاص 400 مدني على الأقل خلال الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية. واضافت المنظمة التي أسسها محامي حقوق الانسان المعتقل مهند الحسني ان على مجلس الأمن التابع للامم المتحدة عقد جلسة عاجلة لاتخاذ اجراءات ضد المسؤولين السوريين في المحكمة الجنائية الدولية "وردع القوات الأمنية والمخابراتية". وارسل الاسد الذي يواجه تحديا لحكمه الاستبدادي المستمر منذ 11 عاما قوات الجيش الى درعا وضاحيتين مضطربتين في العاصمة دمشق يوم الاثنين لسحق المحتجين مما أسفر عن مقتل 20 شخصا وفقا لما ذكرته جماعة حقوق انسان سورية بارزة. ويمثل استخدام بشار للقوة تكرارا لنهج اتبعه والده الراحل حافظ الاسد في قمع اسلاميين في حماة عام 1982.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل