المحتوى الرئيسى

«شرف»: نحتاج 6 أشهر لتجاوز الأزمة الاقتصادية.. وأميرالكويت: نقف مع مصر

04/26 17:09

أكد الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، أن وضع مصر من الناحية السياسية مطمئن، لكنه وصف وضع الاقتصاد المصري حاليا بـ«المحرج»، وحدد فترة 6 أشهر للخروج من هذه الأزمة، فيما أكد أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابرالصباح، وقوف بلاده مع مصر«التي قدمت الكثير للكويت». ونوّه شرف، خلال لقائه مساء الاثنين، مع أعضاء الجالية المصرية بالسعودية، إلى أن التقارير العالمية تشير إلى أن مصر ستكون بين عامي (2020 – 2030 ) من بين أكبر 15 اقتصاداً على مستوى العالم، بينما ستكون سنة 2050 من الدول الأولى اقتصادياً في العالم. وأعرب عن عدم قلقه من جذب الاستثمارات في المستقبل، نافياً وجود ملاحقات قضائية للمستثمرين، واستطرد: «لكن هناك عقوداً فاسدة يتم محاسبة من أبرموها»، وقال أن مصر تحاول أن تصعد السلمة الأولى فى دولة القانون، مشدداً على أنه لا أحد فوق القانون أياً كان. وحدد رئيس الوزراء الفترة اللازمة للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها مصر بـ 6 أشهر، وأشار إلى أن أهم المشاكل التي تقابلها الحكومة الحالية هى«مدى الاحتياج للتصالح مع الشعب المصري»، مؤكداً أن المشروع القومي المناسب لمصر حالياً هو«تكسير الفجوة الكبيرة جداً بين مختلف الطبقات»، محذراً من أن  عدم  تضاؤل هذه الفجوة يؤدي إلى«عدم ظهور الإصلاح»، وأكد أن أولوية الحكومة حالياً تكمن في «سرعة تقديم الخدمات للفقراء بأقصى سرعة، وجودة حياة على درجة مقبولة تتناسب مع كونهم مواطنين مصريين». ووصف الوضع الاقتصادي الحالي بـ«الحرج»، مشيراً إلى  أن الماضي شابه الكثير من «الانفصال ما بين الحاكم والمحكوم»،وهو ما أدى في النهاية إلى قيام الثورة.   وأكد  أن مصر تدعم أمن الخليج، وباركت مشاركة السعودية في قوات درع الخليج مع البحرين، واصفاً هذه الخطوة بأنها كانت خطوة جيدة. من جانبه قال الدكتور سمير رضوان، وزيرالمالية، خلال اللقاء، أن السياحة توقفت وتخسر حالياً مليار دولار شهرياً، كما نقصت الصادرات 40 % وتأثرت الخدمات والأمن، مشيراً إلى زيادة عجز الموازنة إلى8.5%، وإنه من المتوقع أن يبلغ السنة المقبلة  9.1%، ولو تم تلبية جميع المطالب فيمكن أن يكسر العجز حاجز 10%. وأضاف أن موازنة العام الحالي تحتاج ملياري دولار خلال الشهرين المقبلين «مايو ويونيو»، لكي يبقى عجز الموازنة على ما هو عليه، ولا يزيد السنة المقبلة، فإنها تحتاج 10 مليارات دولار، لافتاً إلى أن الوفد المصري الذي كان يزور واشنطن حاول الحصول على قروض من البنك الدولي. وطالب رضوان المستثمرين المصريين بتحفيز نظرائهم  السعوديين والعرب لـ«إخراج مصر من عنق الزجاجة».   وفيما يتعلق بالضريبة العقارية أشار وزير المالية  إلى أنه يتم حالياً فى وزارة المالية ومجلس الوزراء مراجعة كافة أنواع الضرائب وفي مقدمتها الضريبة العقارية، وقال: «سوف يتم الخروج بتصور جديد لهذه الضريبة سيئة السمعة»، مؤكداً أن هذا التصور سيرضي الجميع وسوف يطرح على حوار مجتمعي قبل أن يعتمد من المجلس العسكري. من جهة ثانية أكد أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابرالصباح، وقوف بلاده الى جانب مصر في الظروف التي تمر بها حالياً، ونقل الدكتور عصام شرف عن  الأمير عقب لقائهما، الثلاثاء، «مصر قدمت للكويت الكثير». وأضاف شرف،  أنه أكد للشيخ صباح الأحمد، أن الخليج جزء أساسي من الأمن القومي العربي بصفة عامة، والأمن القومي المصري بصفة خاصة. وأوضح رئيس الوزراء أن رسالة المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى العسكري، التي سلمها لأمير الكويت تضمنت تقدير مصر للكويت على كافة المستويات ورغبة في التعاون الثنائي الهام بين البلدين، خاصة في مجالات الاستثمار المشهود لها بين البلدين، وقال: إننا نعمل على زيادة هذا التعاون ودعمه خلال المرحلة المقبلة. وأضاف: أن أمير الكويت شدد خلال اللقاء على أهمية وضرورة تفعيل أعمال اللجنة المشتركة بين البلدين. فى سياق متصل، نفى رئيس مجلس الوزراء، وجود أية خلافات مع دولة الإمارات العربية المتحدة «كما يحاول البعض تفسيره في ضوء تأجيل زيارتي لأبو ظبي»، وكرر التأكيد بأن أمن دول الخليج «خط أحمر ومسألة أمن قومي لمصر». وقال شرف، في تصريحات عقب مباحثاته، الثلاثاء، مع رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي، إن تأجيل زيارته للإمارات جاء نتيجة ارتباطه بزيارة سيناء بمناسبة عيد تحرير سيناء، وكذلك ارتباطات أخرى للمسؤولين فى الإمارات في ذات الوقت، وأكد  أنه سيقوم بالزيارة في إطار جولة خليجية أخرى قريبا تشمل أيضاً البحرين وسلطنة عمان، وأعرب عن استغرابه لما يتردد عن خلافات مع الإمارات، قائلاً: «إن الأسبوع الماضي شهد اجتماعاً بالقاهرة حضرته بنفسي وأكثر من نصف أعضاء الحكومة مع عدد من المستثمرين الإماراتيين وكان لقاءً جيداً».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل