المحتوى الرئيسى

غيريتس يضع حداً لشائعة رحيله ويؤكد بقاءه مع "أسود الأطلس"

04/26 14:23

الجزائر - جمال أحمد نفى البلجيكي إيريك غيريتس الأخبار المتداولة حول مغادرته لرئاسة الإدارة الفنية للمنتخب المغربي لكرة القدم والالتحاق بأحد الأندية الأوروبية الكبيرة. وأكد مدرب الهلال السعودي السابق بالمقابل أنه يسعى لتحقيق إنجازات كبيرة مع "أسود الأطلس" خلال مدة العقد الذي يربطه مع اتحاد الكرة المغربي. وقال غيريتس لقناة "الرياضية" المغربية: "يجب التعود على مثل هذه الإشاعات التي تضعني ضمن هذا النادي أو آخر والتي تهدف إلى زعزعة استقرار المنتخب المغربي". وكانت عدة تقارير صحافية فرنسية قد ذكرت في بداية الأسبوع الحالي أن غيريتس يتفاوض حالياً مع مسؤولي أندية غلطة سراي التركي وليون ومرسيليا الفرنسيين لتدريب أحد فرقها مباشرة بعد خوض منتخب المغرب لمباراته المهمة أمام نظيره الجزائري المقررة يوم الرابع يونيو/حزيران القادم بالدار البيضاء في الجولة الرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2012. وفي حديثه عن مواجهة الجزائر أبدى غيريتس قلقه من مشكل نقص المنافسة التي يعاني منه بعض اللاعبين الأساسين لـ"أسود الأطلس" بسبب عدم مشاركتهم بانتظام في المدة الأخيرة ضمن أنديتهم الأوروبية المختلفة. وقد خصّ غيريتس بالذكر المهاجم مروان الشماخ (لاعب آرسنال الانكليزي)، ولاعب الوسط حسين خرجة (إنترميلان)، كما أكد التقني البلجيكي نيته في إعادة المهاجم منير الحمداوي إلى صفوف تشكيلة "أسود الأطلس"، موضحاً أنه سيلتقي بهذا الأخير يوم الأحد القادم على هامش المباراة المقررة بين فريقه أياكس أمستردام ونادي هيريفين برسم الجولة الـ33 من الدوري الهولندي. ورغم تفاؤله بالفوز على المنتخب الجزائري في المباراة القادمة إلا أن غيرتيس أعطى الانطباع بأنه يحضر الجماهير المغربية لتعثر محتمل حين قال: "أطمح لتحقيق نتائج كبيرة مع المنتخب المغربي لكني بحاجة إلى الوقت الكافي والعمل إلى غاية نهاية عقدي الذي يمتد على أربع سنوات". المونديال هو الهدف الرئيس وينتهي عقد غيريتس مع الاتحاد المغربي لكرة القدم في صيف 2014، ويتضمن هدفاً رئيساً يتمثل في تأهيل المغرب إلى نهائيات مونديال البرازيل المقررة في نفس السنة. ولذلك فإن التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2012 يعد مجرد مرحلة لاستعادة الكرة المغربية لهيبتها على الصعيد القاري قبل العودة للمشاركة في الدورات النهائية لكأس العالم التي غاب عنها منذ مونديال فرنسا 1998. يُذكر أن منتخبات المغرب والجزائر وجمهورية إفريقيا الوسطى وتنزانيا تملك حظوظاً متساوية للتأهل عن المجموعة التصفوية الرابعة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2012، بحيث تشترك في احتلال المرتبة الأولى برصيد أربع نقاط بعد إجراء ثلاث جولات، وكانت الجزائر قد فازت على المغرب (1-0) في المباراة الأخيرة التي جرت يوم 27 مارس/آذار الماضي بمدينة عنابة الجزائرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل