المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية لأهالي الأسرى المصريين في ليبيا أمام الخارجية

04/26 14:22

كتب - هاني ضوَّه :نظم ما يزيد عن 120 عائلة من أهالي المصريين المأسورين في ليبيا على يد قوات القذافي مظاهرة ظهر الثلاثاء أمام وزارة الخارجية المصرية احتجاجاً على تهاون الوزارة في مساعدة أبنائهم المأسورين في ليبيا.وردد المتظاهرون هتافات تطالب بتدخل سريع وعاجل لوزارة الخارجية لإنقاذ أبنائهم من يد قوات القذافي حفاظاً على أرواحهم، مشيرين إلى أنهم سيتوجهون مساء اليوم إلى السفارة الليبية للتظاهرة هناك.وقال أهل الأسير المصري أحمد محمد جمعة لمصراوي إن ابنهم يملك محل ملابس في المركز الإفريقي، ومحل أخر في شارع الجوازات بوسط مصراته، وكان في طريقه للعودة إلى مصر يوم 16 مارس الماضي، حيث توجه للميناء البحري ظل هناك مع زملاءه لعدة أيام دون التمكن من العودة حتى نفدت أموالهم وغذائهم فتوجوا مرة أخرى لمسكنهم في شارع طرابلس لإحضار بعض الأموال التي تركها هناك.وأضافوا إن قوات القذافي حاصرت أحمد هو وزملائه وقامت بأسرهم ولا نعلم مكانهم حتى الآن، إلا أن أحد زملائه كان لا يزال في الميناء أخبرهم أنهم أسروا بواسطة قوات القذافي.وقال أهالي المصري الأسير إنهم توجهوا لمقابلهم السفير محمد عبدالحكم مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج، ووعدهم بأنه سيتخذ اللازمة إلا أنه لم يتم شيء حتى الآن.ووصف المعتصمون موقف السفارة المصرية في ليبيا بـ "السلبي جداً"، مشيرين إلى انه "لا يعلم أحد شيء ولا يتصلون بنا وعندما نتحدث معهم يقولوا بانهم ليس لديهم تعليمات حتي الأن".وكانت أنباء قد ترددت عن أن قوات القذافي الخاصة تقوم بتجنيد المصريين الذين يتم أسرهم لاستخدامهم ضد المقاومة الشعبية هناك.وصرح شيخ الصيادين ببرج مغيزل وبرج البرلس عبدربه الجزايرلي عن حزنه العميق خاصة بعدما تلقي مكالمه هاتفيه من احد الصيادين المجندين من قبل قوات القذافي واخبره ان القذافي اجبر المصريين علي التصدي للقوي الشعبية واستعملهم كدروع مما ادي لسقوط قتلي وجرحي .اقرأ أيضا:تحقيق- المعارضون الليبيون يكثفون حربهم الاعلامية..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل