المحتوى الرئيسى

مصر تأمل فى حل سريع للأزمة الليبية لحقن دماء شعبها

04/26 14:21

أديس أبابا - أ ش أقال السفير أيمن مشرفة نائب مساعد وزير الخارجية لشئون المغرب العربى إن مشاركة مصر فى اجتماع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقى بوفد عالى المستوى تأتى انطلاقا من حرص مصر على المشاركة فى مختلف الاجتماعات التى تهدف إلى حل مشاكل الشعوب العربية والأفريقية، وأيضا انطلاقا من الدور الذى يمكن أن تلعبه فى مجال حفظ السلم والأمن بالقارة.وأضاف مشرفة، الثلاثاء، على هامش مشاركته فى الاجتماع الذى بدأ فى أديس أبابا:" أن مصر تولى أهمية خاصة لضرورة التوصل إلى حل سريع للخروج من الأزمة فى ليبيا انطلاقا من حرصها على سلامة الشعب الليبى الشقيق وحقن دمائه" .وأشار إلى أنه مازال يوجد فى ليبيا عدد كبير من المواطنين المصريين قد يصل إلى مليون مواطن، موضحا أن الإدارة القنصلية بمصر قامت بدور كبير حتى الأن فى إعادتهم إلى الوطن، وتمكنت من نقل نحو 300 ألف مصرى وآخرهم الذين كانوا محاصرين فى مصراته.وعبر عن أمله فى أن يضطلع الاتحاد الأفريقى بدور رائد فى حل هذه الأزمة والتوصل إلى مخرج يحقن دماء الشعب الليبى ويؤدى إلى عودة السلام والاستقرار ويحفظ وحدة التراب الوطنى الليبى ويضمن سلامة أراضيه.وأكد أن مداخلات وطروحات الوفد المصرى خلال الاجتماع سوف ترتكز إلى عناصر ومبادىء السياسة الخارجية المصرية والتى تتمثل فى عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول الأخرى والحفاظ على وحدة أراضى الدول وعلى العلاقات التاريخية ودعم المبادرات الإقليمية لحل الأزمات.وبدأ مجلس السلم والأمن فى وقت سابق اليوم الثلاثاء اجتماعا على المستوى الوزراى بمقر مفوضية الاتحاد الأفريقى بأديس أبابا بهدف بحث قضايا السلم والأمن بالقارة، ومن المتوقع أن يركز على تطورات الموقف فى ليبيا وجهود حل الأزمة فى البلاد وبحث نتائج الاجتماع الذى عقدته أمس لجنة الاتحاد الأفريقى العليا المعنية بحل الأزمة فى ليبيا.اقرأ أيضا :

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل