المحتوى الرئيسى

فرنسا وايطاليا تناشدان سوريا إنهاء القمع

04/26 17:32

روما (رويترز) - أطلق زعيما فرنسا وايطاليا مناشدة مشتركة لسوريا يوم الثلاثاء لانهاء العنف ضد المتظاهرين ووصف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الوضع هناك بأنه "غير مقبول".وقال رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في مؤتمر صحفي مشترك في روما "معا نوجه دعوة قوية للسلطات في دمشق لوقف القمع العنيف للمظاهرات السلمية ونطالب جميع الاطراف التصرف باعتدال."وقالت المنظمة السورية لحقوق الانسان (سواسية) يوم الثلاثاء ان قوات الامن السورية قتلت 400 مدني على الاقل بالرصاص في حملتها لسحق احتجاجات مؤيدة للديمقراطية مستمرة منذ شهر.وقال ساركوزي "لقد بات الوضع غير مقبول" واصفا المظاهرات بانها سلمية وقال انه يجب الا تدفع السلطات بالجيش لاطلاق النار على المحتجين.وبسؤاله عما اذا كان التدخل الدولي ربما يكون ممكنا في سوريا قال ساركوزي الذي قام بدور محوري في الدفع لشن عمل عسكري غربي في ليبيا ان اي عمل سيستلزم قرارا من مجلس الامن الدولي.وتابع قوله "لا نسعى للتدخل في اي مكان في العالم وليس بالضرورة ان تكون جميع الحالات متماثلة."ودافع ساركوزي عن التدخل الغربي ضد الزعيم الليبي معمر القذافي وقال انه متفائل حيال النتائج لكنه رفض التكهن بما اذا كان التوصل الى حل سيستغرق أشهر او حتى سنوات.وقال "لو لم نتدخل في بنغازي لقتل الالاف ان لم يكن عشرات الالاف من الاشخاص... كانت مسألة ساعات وليست اياما". واضاف "نحن متفائلون. لا اوافق على اننا في مأزق" مستبعدا استخدام قوات غربية على الارض.وطالب الزعيمان بتشديد الرقابة على الحدود في الاتحاد الاوروبي للحد من تدفق المهاجرين من شمال افريقيا. وقالا ان اتفاقية شينجن التي تلغي الكثير من اجراءات الرقابة على الحدود يجب أن تعدل بشكل مؤقت للسماح للدول بالتعامل مع الظروف الاستثنائية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل