المحتوى الرئيسى

القاعود: القرآن والسنة أصل القصة القصيرة

04/26 20:39

كتبت- هند محسن: أوضح الدكتور حلمي القاعود الناقد والكاتب الكبير أن مشاركته في مؤتمر القصة القصيرة المنعقد بالمغرب في جامعة عبد الملك الساعدي بمدينة "تطوان" التاريخية بجوار طنجة جاءت بورقة بحثية بعنوان "القصة في الحديث النبوي.. ملامحها ونماذج منها".   وقال القاعود في تصريح لـ(إخوان أون لاين): "إن الورقة البحثية تضمنت مقارنة بين القصة النبوية والقصة القرآنية، ونظْم كلِّ قصة منها على حدة، كما أوضحت الهدف العام من القصة النبوية وهو الإبلاغ وخدمة الدعوة، كما شملت الورقة أنواع القصة النبوية، فهي تاريخية وغيبية وواقعية وتمثيلية متخيلة".   وتابع القاعود أن الورقة البحثية تضمنت أيضًا حجم القصة النبوية التي تُعد قصيرة جدًا بل وقد تكون لمحة، وتمتد لصفحتين بحد أقصى، في حين أن القصة القرآنية تختلف في الحجم فهي طويلة جدًا، وقد تأخذ سورة كاملة في القرآن الكريم.   ويكمل القاعود أن الورقة ناقشت أيضًا أن صفات القصة النبوية مركزة وألفاظها محدودة ويرويها أكثر من راوٍ.   المؤتمر المنعقد تحت عنوان "القصة القصيرة.. مشكلاتها وغايتها" تضمن 4 محاور رئيسية؛ المحور الأول حول القصص القرآنية وعلاقتها بالقصة الحديثة، وجاء المحور الثاني حول القصة النبوية وارتباطها بالواقعية والخيال، أما المحور الثالث فشمل قضايا في المنهج والتطبيق لدى القصة، كما ركز على الكتابات القصصية للمرأة، وأخيرًا المحور الرابع الذي كان تكريمًا لشخصية رائدة في الأدب والثقافة وهو "محمد بن تاويت" أحد أكبر الأدباء في المغرب والعالم العربي.   حضر المؤتمر العديد من كبار النقاد والأدباء في الوطن العربي وعدد من دول العالم الإسلامي، أبرزهم: د. سعد أبو الرضا، ود. عبد الباسط بدر من مصر، ود. محمد نافع من سوريا، ود. محمد إقبال عدوي، ود. سعاد الناصر من المغرب، ود. سعيد منداق، ود. محمد خليل، ود. حسم الأمراني، ود. محمد علي الرباوي، ود. حياة الخطابي، ود. نبيلة عزوزي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل