المحتوى الرئيسى

مصدر أمني في تعز: واجبنا منع اقتحام المؤسسات العامة

04/26 15:21

- القاهرة– الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; اتهم مصدر أمني بمحافظة تعز اليمنية الإعلام بإبقاء مدينة تعز منطقة للقتل والتوتر والفوضى، قائلا: إن ذلك "بسبب معرفة القوى السياسية لتأثير هذه المحافظة على مختلف محافظات الجمهورية اليمنية".وقال في مقابلة مع موقع "نيوز يمن" الإلكتروني: إن "وعي الشباب في المدينة الذين يتجمعون في اعتصامهم المشروع وقبولهم بالتنوع والتعدد وعدم قبولهم أن يسيطر عليهم طرف من الأطراف الحزبية، كما هو حادث في ساحة العاصمة صنعاء التي صار يسيطر عليها حزب الإصلاح، جعل القوى السياسية تحشد طاقتها لتحويل تعز إلى ساحة للعنف اليومي".وجدد المصدر التأكيد أن "قوات النجدة والشرطة العسكرية والأمن المركزي والحرس الجمهوري وغيرها من الوحدات العسكرية ملتزمة بمهمتها الوطنية والدستورية والأخلاقية في حماية المنشآت العامة، سواء القصر الجمهوري أو غيرها"، متمنيا وقف التعبئة ضد "مقار حزب التجمع اليمني للإصلاح أو الحزب الاشتراكي أو الناصري والمؤتمر أو منازل المشايخ أو مؤسساتهم الخاصة"، وإيقاف تبرير الدعوات لاقتحامها.وقال: "والجهة التي تحرض وتدعو وتقرر اقتحام أية مؤسسة هي وحدها التي تتحمل نتيجة ما يحدث من عنف، وإن كنا نسأل: من هو المستفيد الحقيقي من سقوط قتلى وجرحى كل يوم؟ وبالتأكيد ليس الدولة هي من تستفيد من كل ما يحدث، بل هي من يخسر كلما أريقت دماء".وقال: "القيادة السياسية والعسكرية في البلاد وعبر توجيهات مكتوبة لمختلف الوحدات تحث الجنود على ضبط النفس، ولكن هذه التوجيهات أيضا ملتزمة بحماية أرواح العاملين في هذه المرافق، فاقتحام أي مرفق سيؤدي إلى كوارث أسوأ، في حال وصلت إليها جموع من ناس تقول الأحزا، إنها غير مسؤولة عنهم، ولا يعرف أحد الجهة التي تقودهم أو توجههم أثناء هذه المواجهات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل