المحتوى الرئيسى

علاء صادق يعلن : لم يتعرض أي مصري لاعتداء من الجزائريين في أم درمان .. وقيادات النظام السابق ضلّلت الشعب

04/26 18:02

اعتراف الدكتور علاء صادق بأنه لم يحدث أي شيء للمصريين في أم درمان على هامش المباراة الشهيرة التي جمعت المنتخبين الجزائري والمصري قى تصفيات مونديال 2010 والذى أقيم بجنوب افريقيا . وقال صادق فى تصريحاته للنهار الجزائرية :" يجب أن نتفق ونعترف بأنه لم يتعرض أي مصري إلى أي اعتداء من قبل أي من الجزائريين الذين كانوا متواجدين آنذاك في موقعة أم درمان ". وأضاف قائلاً :"  لقد مرت المباراة في ظروف جيدة من كلا الجانبين ونفس الأمر حدث بعد اللقاء، الأمور كانت جيدة على العموم، غير أن بعض القيادات الرياضية والسياسية وفقا لرأيي الشخصي وليس لدي دلائل معينة على ذلك قامت بمحاولة تحويل الأنظار إلى شيء آخر لأنهم لم يكونوا مقتنعين أن المنتخب فشل في الوصول إلى نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا آنذاك، فعوض أن يتحدثوا عن إخفاق الجهاز الفني واللاعبين راحوا يعلقون شماعة عدم تأهل المنتخب إلى المونديال على الجزائر من خلال الهجوم الجبان وغير المدروس الذي شن على الجزائر والذي كان الهدف منه إلهاء الشعب المصري عن أمور سياسية ومعيشية'' . وأكد صادق أن الاعلام فى البلدين يتحمل جزءاً كبيراً من الأزمة, مشيراً أن الأهم هو عودة الأمور إلى مجراها الطبيعي وعودة العلاقة الأخوية بين مصر والجزائر كما كانت . وعن برنامجه التليفزيونى أشار صادق أن قناة زووم سبورت والتى سيقدم عبر شاشتها برنامجه ستظهر غداً الأربعاء أو فى نهاية الأسبوع الجارى على أقصى تقدير . وفى نهاية تصريحاته التى نقلها موقع لمتابعيه أكد صادق أنه تلقى دعوة من جمعية الصحفيين الجزائريين بولاية قسنطينة لزيارة المنطقة والجزائر قريبا، مؤكدا بأنه مازال لم يتم تحديد الموعد إلى حد الآن وأنه مازال ينتظر الحصول على تذكرة السفر، مبرزا فخره الكبير بهذه الدعوة التي وصلته من قبل دولة الجزائر التي يكن لها كامل الإحترام .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل