المحتوى الرئيسى

«شافيز» يدعم «الأسد»: الإرهابيون تسللوا إلى سوريا فاعتبرك العالم مذنباً

04/26 13:11

وجه رئيس فنزويلا هوجو شافيز الاثنين رسالة دعم إلى نظيره السوري بشار الأسد والذي يواجه حركة احتجاجات شعبية غير مسبوقة في عدد من المحافظات تطالب بإسقاط النظام، انتقد فيها ما سمّاه «خبث» الإمبريالية وسعي الأسرة الدولية التي تريد التدخل عسكريًا في سوريا. وجاء في رسالة شافيز «تسلل إرهابيون إلى سوريا ناشرين العنف وموقعين قتلى، ومرة أخرى، يعتبر الرئيس المذنب بدون إجراء اي تحقيق». وحمل شافيز حليف الأسد في أميركا اللاتينية، على «الجنون الإمبريالي» للأسرة الدولية معتبرًا أنها تسعى لشن هجوم عسكري على سوريا بذريعة «الدفاع عن الشعب». وأضاف «هذا خبث. هذه هي الإمبريالية، الجنون الإمبريالي». واختار الأسد الحل الأمني والعسكري لقمع حركة الاحتجاج غير المسبوقة التي تهز البلاد منذ ستة اسابيع، والتي أسقطت حتى الان 390 شهيدًا بحسب حصيلة وكالة الصحافة الفرنسية التي استندت فيها إلى منظمات غير حكومية أجنبية وناشطين سوريين. واقتحمت دباباته ومدرعاته الاثنين مدينة درعا بعد أن أغلقتها وقطعت عنها الكهرباء والماء وخطوط الهاتف المحمول، ويتحدث نشطاء عن سقوط 25 شهيدًا على الأقل. كما تحدث نشطاء آخرين في مدينة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية شمال غرب البلاد عن سقوط 13 شهيدًا على الأقل. وكان شافيز أعلن في نهاية فبراير ايضا دعمه للزعيم الليبي معمر القذافي غداة قصف الأخير مظاهرات سلمية بالطيران وضرب متظاهرين بالمدفعية الثقيلة. واعتبر شافيز أن القذافي يواجه «حربًا أهلية» وعرض بدون أن يلقى أي استجابة القيام بوساطة دولية للتوصل إلى حل سلمي للنزاع في ليبيا. وتوقع بعدها في نهاية مارس أن تنتقل الاضطرابات بعد ليبيا إلى سوريا التي تتعرض بنظره إلى «عدوان إمبريالي» دولي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل