المحتوى الرئيسى

الرجل الطيب.. في ذمة الله

04/26 10:29

صعب علي  نفسي أن لا أرى ابتسامتك الجميلة بعد اليوم..صعب على نفسي أن يغيب صوتك  في  مبنى أون إسلام بعد أن كان يدخل علينا المرح والسرور والمداعبات والمشاغبات ..يكاد يتقطع داخلي وأنا أمر على مكتبك الذي لن أجدك فيه ثانية، وسأفتقد زيارتك لي قبل أن تدخل مكتبك..أشهد الله أنني أتألم وأعتصر ألما عليك،  لكن أشهد الله أنني رضيت بما قضى الله وأراد ..أشهد الله أن فيك من الخير الكثير ويكفيني على المستوى الشخصي برغم مابيننا من تعامل شبه يومي ومواقف،  أنك ماظلمتني في موقف ولا أسأت لي في كلمة ولم تتجاوز معي في حرف !.أشهد الله أنك ساعدت كثيرا من اليتامى والفقراء والمعوزين مالايعلمهم إلا الله وقد اطلعت على ذلك بنفسي وطلبت مني أن لا يعرف أحد لكن سامحني اليوم فقط أنني أعلنت ذلك بعد أن أسررتها إسرارا..أشهد الله أنك سترت على امرأة فاضلة ماكنت تعرفها بعد أن طلبت أنا تدخلك حتى لا يزج اسمها وينشر في جريدة بخصوص موضوع لا دخل لها فيه فقمت بدورك على أكمل وجه وبذلت من الجهود مالايتحمله بشر نية أن تستر عليها ولقناعتك أنها بريئة ...  فأسأل الله أن يسترعليك كما سترت عليها وأن يفرج الله عنك كربة أول يوم في قبرك  كما فرجت عن كربتها.أشهد الله أنك كنت من عالم الطيبين الصادقين فلا لف ولا دوران ولا خبث ولا حيطة ولا مكر ولا خداع في عالم البشر وآه من عالم البشر!أشهد الله أن جسدي ينفطر بفقدي لك لأنني لن أراك بعد اليوم،  لكن ما يخفف عني أنني على يقين في الله  وحده أنك ستكون عند الله أفضل وأحسن .أشهد الله انني أحبك ولن أنساك بالدعاء وصالح الأعمال ماحييت. في أمان الله وفيضه ورحمته .. وإنا لله وإنا إليه راجعون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل