المحتوى الرئيسى

البحيري: إسرائيل وراء بناء السدود في حوض النيل

04/26 11:46

قال د. زكي البحيري الأستاذ بجامعة المنصورة والخبير المائي إن إسرائيل تريد تلقين مصر درسا عبر بناء السدود في حوض النيل خاصة و أن إسرائيل تخطط منذ عام 1903 للحصول علي مياه النيل لدرجة أنها طلبت من الرئيس الراحل انور السادات في السبعينيات توصيل مليون متر مكعب لها و وافق السادات و سماها "مياه السلام" و لكن رد الفعل المصري كان عنيفا فتراجع السادات عن الفكرة.و أعرب البحيري عن سعادته بالثورة وبصحوة الشعب وإحساسه بأهمية أزمة مياه النيل بعد أن كان في غيبوبة ، مشيرا الى "انه في الوقت الذي كانت مصر توقع في الاتفاقية الإطارية الخطيرة في شرم الشيخ كان الاهتمام كله منصب علي مباراة الأهلي والزمالك التي كانت تلعب في نفس اليوم".وطالب بسرعة التحرك الشعبي و الحكومي خاصة انه سيكون هناك زيارة تاريخية يقوم بها شيمون بيريز رئيس إسرائيل إلي أثيوبيا في نهاية الشهر الجاري ، داعيا الأزهر والكنيسة بالقيام بدور في حل المشكلة وأيضا النقابات ورجال الأعمال.وأكد د.مغاوري شحاتة خبير المياه و رئيس جامعة المنوفية سابقا في برنامج "محطة مصر" علي قناة "مودرن حرية" مساء أمس الاثنين أن سر تعنت الدول الإفريقية مع مصر في مسألة مياه النيل علي الرغم من أن نسبة اعتماد الدول الإفريقية علي مياه النيل تتراوح بين صفر إلي 23 % في حين مصر تعتمد عليها بنسبة 100% هو السياسة الخاطئة والفاسدة التي انتهجتها مصر في السنوات الأخيرة مع الدول الإفريقية بالإضافة إلي تدخل إسرائيل و الصين.وحذر من خطورة سد الألفية علي السد العالي حيث ستقلل من حجم الفيضان القادم إلي مصر وسيمنع السد من القيام بدوره في نقل المياه إلي جميع أنحاء مصر.ووجه د. مغاوري نداء للحكومة بالاعتماد علي العلماء المصريين في القيام بدراسات علمية دقيقة عن مدي خطورة هذه السدود و مواقعها خاصة و أن أثيوبيا رفضت إعطاء مصر أي معلومات أي عن السدود إلا بعد توقيعها علي الاتفاقية الإطارية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل