المحتوى الرئيسى

"إنقاذ الأسرة" تتظاهر أمام "مقابر الغفير" رداً على وصفهم بالفئويين

04/26 10:30

تنظم "جمعية إنقاذ الأسرة" تحت التأسيس، وقفة احتجاجية الخميس المقبل فى تمام الحادية عشرة صباحاً، أمام "ترب الغفير" بالقاهرة، وذلك رداً على بعض الحقوقين والمسئولين الذين وصفوا وقفاتهم التى تطالب بتعديل قوانين الطفل والأسرة بأنها فئوية وتعطل مسيرة العمل، الأمر الذى دفعهم للتظاهر أمام الأموات حتى لا يعطلوا الأحياء عن العمل. وصف محمد السيد عضو بالجمعية الآباء والأمهات الذين حرموا من فلذات أكبادهم على مدار سنوات بسبب قوانين سوزان مبارك بـ"الأموات" بعد تجاهل المسئولين لصرخاتهم، لذلك فضلوا اللجوء إلى التظاهر أمام "ترب الغفير"، لأنهم يشعرون أن الأموات أقرب إليهم من الأحياء. وأكد "السيد"، أن مطالبهم تتضمن تعديل قوانين الطفل والأسرة، وتغيير قوانين سوزان مبارك، والتى تتعلق بتنظيم الرؤية وولاية الأطفال، من خلال استصدار قرار من وزير العدل بمنح حق الاستضافة بدلاً من حق الرؤية حتى يتمكن الآباء من استضافة أطفالهم فى منازلهم، بدلاً من رؤيتهم فى الحدائق العامة، وحرمان الأجداد والأعمام والإخوة غير الأشقاء من التواصل والتراحم مع الأطفال. تطالب الجمعية بإلغاء القانون 1 لسنة 2000 الذى رفع سن حضانة الأطفال إلى 15 سنة، والعودة إلى نص ومبادئ الشريعة الإسلامية التى تحدد سن الحضانة بـ7 سنوات للذكور و9 سنوات للإناث، حتى يتمكن الأب غير الحاضن من رعاية أطفاله، والمشاركة فى تنشئتهم، ولإيجاد نوع من التوازن فى علاقة الأبوين مع الطفل. وطالبت بإلغاء قانون تجزئة الولاية على الطفل الذى جرد الأب من حقه فى الولاية التعليمية على أطفاله، ومن ثم حرمانه من الإشراف عليهم ومتابعتهم وتوجيههم تعليمياً. وأكدت الجمعية، أنها تستند فى مطالبها على الشرائع السماوية والفتاوى الصادرة من دار الإفتاء، والمواثيق الدولية المتمثلة فى ميثاق الطفل العربى وميثاق رفاهية الطفل الأفريقى، والميثاق الصادر من الأمم المتحدة الخاص بالطفل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل