المحتوى الرئيسى

> عيد شم النسيم.. والحرية

04/26 09:43

لأول مرة يتنفس المصريون نسيماً بهذه الروعة.. احتفلوا أمس بشم النسيم، عيدهم الفرعوني الفريد، وتبادلوا الضحكات والأغاني والزغاريد، وامتلأت بطونهم بالفسيخ والرنجة والملانة والبصل الأخضر.. إنهم «الفراعنة» عادوا ليعلنوا عن وجودهم مرة أخري، انتصروا لبقائهم بعد نجاح ثورتهم العظيمة، ومنحتهم الحرية فرصة لاكتشاف أجمل ما فيهم. خرج الملايين منذ الساعات الأولي لصباح أمس ليفترشوا الحدائق وأسوار الكورنيش ليعيشوا فرحاً خالصاً تأخر عنهم لسنوات.. بينما قبع «الفاسدون» في زنازينهم الضيقة بسجن طرة.. يتنفسون رائحة الخوف ويتبادلون الاتهامات والصرخات.. حتي الفسيخ فشلوا في تذوق طعمه بعد أن منعته إدارة السجن عنهم. هي الحرية.. أيقظت المصريين وجعلتهم يحتفلون بأعيادهم كما ينبغي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل