المحتوى الرئيسى

> مسئولو النظام السابق من شواطئ مارينا إلي حديقة سجن طرة

04/26 09:35

اختلف عيد شم النسيم بالنسبة لرموز الفساد المقيمين حاليا في ضيافة سجن طرة، فهو لم يكن عيدا بالمرة سواء بالنسبة للوزراء أو لنجلي الرئيس المخلوع علاء وجمال مبارك.. حتي الفسيخ أبسط مظاهر الاحتفال فشل المساجين في تذوق طعمه، واكتفي كل منهم بشم رائحة جدران السجن والنظر طويلا لرفاقه في الزنزانة، حيث أصدرت إدارة سجن طرة قرارا بمنع دخول الفسيخ والرنجة إلي المساجين وشددت الاجراءات الأمنية علي تفتيش المأكولات وصرح مصدر أمني بإدارة السجون بأن منع دخول الفسيخ جاء تخوفا من اصابة أي سجين بحالة تسمم وقال: «لو مسجون أصيب بالتسمم فمن يتحمل المسئولية». فيما توافدت أسر بعض المتهمين المسجونين وبالفعل صادرت إدارة سجن طرة كميات كبيرة من أسماك الرنجة والفسيخ وأعادتها لأسر المسجونين بعد انتهاء الزيارة. وعلمت «روزاليوسف» أن إدارة السجن قامت بتفتيش حقيبة تابعة لزهير جرانة وزير السياحة السابق وتم التحفظ عليها في غرفة الحرس لاحتوائها علي أطعمة ممنوعة، فيما سمحت إدارة السجن بدخول مجموعة من الجوارب البيضاء له. وفي فترة التريض بسجن المزرعة شوهد اللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة السابق وعلي وجهه علامات الاجهاد ولكنه بدا أكثر هدوءا علي خلاف الفترة السابقة كما امتنع اللواء عدلي فايد مدير مصلحة الأمن العام السابق عن الخروج كما ظهر أحمد نظيف بصحبة أحمد المغربي وتبادلا حديثا قصيرا استمر لدقائق قبل أن يعود كل منهما إلي غرفة محبسه، فيما قال مصدر لـ«روزاليوسف» إن أحمد عز لم يخرج من غرفته وكذلك صفوت الشريف وزكريا عزمي الذي كان يخرج يوميا ويمارس رياضة المشي لعشر دقائق، كما أكد المصدر أن نجلي الرئيس السابق لم يخرجا في فترة التريض منذ يومين وأن حبيب العادلي وزير الداخلية السابق يخرج بصفة مستمرة في فترة التريض حيث كان آخر شخص يخرج من غرفة محبسه واستمر لوقت طويل واقفا في الظل، وبعيدا عن سجن طرة، خلت شواطئ مارينا والغردقة وشرم الشيخ من ضباط الحراسات الخاصة التي كانت تصاحب الوزراء والمسئولين السابقين طوال السنوات الماضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل