المحتوى الرئيسى

الولايات المتحدة تطلب من رعاياها مغادرة سوريا بـ«أقصى سرعة»

04/26 17:26

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء رعاياها الموجودين في سوريا بمغادرة البلاد بـ«أقصى سرعة ممكنة»، وأمرت بعض موظفي السفارة الأمريكية بدمشق أيضا بالمغادرة، بعد أن بدأت الحكومة السورية بشن حملة قمع ضد المحتجين المطالبين بالإصلاح. وأشارت صحيفة «تليجراف» البريطانية إلى أن الخارجية الأمريكية طالبت الأمريكيين بإلغاء كل رحلاتهم إلى سوريا، كما نصحت هؤلاء الموجودين في سوريا بالفعل بالرحيل في الوقت الذي تستمر فيه الرحالات التجارية. وأمرت الخارجية الأمريكية الموظفين العاملين بالسفارة وعائلاتهم، ممن ليس وجودهم ضروريا في سوريا، بالرحيل، مشددة على أن السفارة الأمريكية سوف تظل مفتوحة «لتقديم خدمات محدودة فقط». وقال بيان التحذير إن «القيود التي فرضتها الحكومة السورية، وتشمل احتجاز الدبلوماسيين الأجانب لفترة قصيرة، جعلت من الصعب على السفارة الأمريكية تقييم الموقف الأمني، كما أن المحاولات التي تقوم بها السلطات السورية لإلقاء لوم الاضطرابات على الأطراف الخارجية يمكن أن يسهم في المشاعر المعادية للأجانب». وقال بيان السفارة الأمريكية إن هذه الخطوة تأتي بعد تحرك آلاف الجنود السوريين مدعمين بالدبابات والقناصة داخل مدينة درعا الجنوبية، وإطلاق النيران على مدنيين، ما أسفر عن مقتل أكثر من 390 شخصا، منذ بد الاحتجاجات.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل