المحتوى الرئيسى

السعودية تشعر بعدم الارتياح حيال صعود النفط وقلقة بشأن الاقتصاد

04/26 13:58

سول (رويترز) - قال خالد الفالح الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية يوم الثلاثاء ان السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم تشعر بعدم ارتياح حيال أسعار النفط المرتفعة وانها قلقة بشأن تداعيات هذه الاسعار على الاقتصاد العالمي. وعوض النفط خسائره المبكرة يوم الثلاثاء اذ ارتفع مزيج برنت 16 سنتا الى 123.82 دولار للبرميل بحلول الساعة 1059 بتوقيت جرينتش. وكانت تصريحات الفالح في مؤتمر عن صناعة النفط في كوريا الجنوبية أثرت على المعنويات في وقت سابق من اليوم حينما تراجعت أسعار النفط مع انخفاض السلع الاولية بوجه عام. وقال الفالح "لا نشعر بارتياح ازاء المستوى الحالي لاسعار النفط ... أنا قلق بشأن تأثيرها المحتمل على الاقتصاد العالمي." وأضاف أن أسواق النفط العالمية لا تواجه شحا في المعروض. وجاءت تصريحاته مماثلة لتصريحات وزير البترول السعودي علي النعيمي الذي قال الاسبوع الماضي ان المملكة خفضت انتاجها في مارس اذار لان السوق متخمة بالمعروض. ودفعت اضطرابات وأحداث عنف في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وقوة الطلب في اسيا الاسعار لاعلى مستوياتها منذ 2008 ما أثار سلسلة من التحذيرات من الدول المستهلكة والمنتجة على السواء من أن صعود النفط سيضر بالنمو الاقتصادي وهو ما سينال بدوره من الطلب على الوقود. وحذرت دول بمنظمة أوبك الاسبوع الماضي من تداعيات ارتفاع أسعار الطاقة على الاقتصادات التي مازالت هشة جراء الازمة المالية العالمية. ورفعت أكبر دولة عضو في أوبك انتاجها في فبراير شباط ليتجاوز التسعة ملايين برميل يوميا لسد النقص في الاسواق العالمية الناجم عن توقف صادرات ليبيا العضو في أوبك بسبب القتال. والسعودية هي منتج النفط الوحيد الذي يمتلك طاقة انتاجية فائضة كبيرة للوفاء بأي نقص في الامدادات مثلما حدث في ليبيا. وعززت السعودية طاقتها الانتاجية الاجمالية الى 12.5 مليون برميل يوميا في 2009 قبل أن ينخفض الطلب بسبب التباطوء الاقتصادي العالمي وهو ما تركها بفائض في الانتاج يتجاوز الاربعة ملايين برميل يوميا أي اكثر من مثلي المستوى المستهدف البالغ 1.5 مليون الى مليوني برميل يوميا. وبلغ الانتاج 8.292 مليون برميل يوميا في مارس انخفاضا من 9.125 مليون برميل يوميا في فبراير. وقال الفالح "ينبغي أن يعلم الناس أن هناك طاقة فائضة متاحة تقدر بملايين البراميل يوميا." وأضاف أن ارامكو تدرس بناء ثلاث مصاف مشتركة في اسيا في اطار خططها لتعزيز طاقتها التكريرية العالمية بنسبة 50 بالمئة الى اكثر من ستة ملايين برميل يوميا. واسيا هي أكبر وأسرع أسواق أرامكو نموا.   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 3 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل