المحتوى الرئيسى

تشييع الكاتب الصحفى عادل القاضي بعد 27 سنة من العطاء فى عالم الصحافة

04/26 21:45

شُيعت ظهرالثلاثاء، من مسجد الحصرى بمدينة السادس من أكتوبر، جنازة الكاتب الصحفى عادل القاضى، رئيس تحرير الموقع الإلكترونى لجريدة الوفد، وحضر تشييع الجنازة عدد كبير من الصحفيين الذين ارتبطوا بعلاقة عمل وزمالة وصداقة مع الراحل. كان فى مقدمة المشيعين الدكتور سيد البدوى، رئيس حزب الوفد، والدكتور فؤاد بدراوى، سكرتير عام الحزب، والدكتور على السلمى، رئيس حكومة الظل الوفدية، وعدد من رؤساء تحرير الصحف القومية والمستقلة والحزبية. كانت المنية قد وافت الزميل عادل القاضى، «الاثنين»، أثناء تواجده مع أسرته بالإسكندرية لقضاء عطلة شم النسيم، ليعلن الموقع الإلكترونى فى نحو الساعة السادسة مساء، رحيل رئيس تحريره عبر صورة له تصدرت الموقع وعليها عبارة «إنا لله وإنا إليه راجعون»، وهو ما أحزن الكثير من العاملين فى الوسط الصحفى، لما عُرف عن الفقيد من دماثة خلق ومهنية وقدرة على كسب احترام الجميع. من أشهر المواقف الأخيرة التى تُروى عن الزميل عادل القاضى، أنه أصر على المشاركة فى مظاهرات ثورة الغضب حتى يوم 28 يناير، وتحمل دخان القنابل المسيلة للدموع رغم ما يعانيه من مشاكل فى القلب وضيق بالتنفس. يذكر أن عادل القاضى من مواليد مدينة المحلة الكبرى عام 1964، وقد تخرج فى كلية الإعلام عام 1985 وعمل فى العديد من الصحف منذ عام 1984، حينما شارك فى إصدار جريدة الوفد، وساهم فى العديد من الإصدارات الصحفية بمصر وعدة دول عربية، منها جريدة المدينة السعودية والاتحاد الإماراتية، اللتان عمل مدير تحرير بهما. كما كان مدير تحرير «المصرى اليوم»، وموقع «إسلام أون لاين».  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل