المحتوى الرئيسى

الاوكرانيون يحيون الذكرى 25 لكارثة تشيرنوبل

04/26 06:58

يحيي الاوكرانيون الذكرى الـ 25 لأسوأ حادثة نووية في العالم وقعت في منشأة نووية لانتاج الطاقة في تشيرنوبل.اذ وقع انفجار في احد مفاعلات المنشأة مما ولد تلوثا اشعاعيا إمتد عبر أوروبا واسفر عن مقتل أكثر 30 شخصا بعد الحادث مباشرة.كما أدى إلى وفاة اعداد اخرى مختلف على تقديرها بسبب امراض تسبب فيها الاشعاع لاحقا.وتأتي الذكرى السنوية هذه وسط تجدد الاحتجاجات في العالم ضد الطاقة النووية فيما تكافح اليابان لاحتواء التسرب الاشعاعي في مفاعل فوكوشيما المتضرر إثر الزلزال الذي ضربها.ففي السادس والعشرين من ابريل/نيسان عام 1986 انفجر المفاعل الرابع في تشيرنوبل التي كانت ضمن الاتحاد السوفياتي حينها.واجبرت الحادثة مئات الالاف من السكان على اخلاء منازلهم في اوكرانيا وغرب روسيا وبيلاروسيا.ومازالت منطقة حظر حول المفاعل تمتد لمسافة 30 كيلومترا.وغطى المهندسون السوفيات المفاعل المتضرر بغطاء كونكريتي مؤقت لتحديد كمية الاشعاع المتسرب منه، بيد أن ثمة حاجة لغطاء جديد.وكان مؤتمر للمانحيين عقد في كييف في اوكرانيا الاسبوع الماضي جمع مبلغ 550 مليون يورو من 470 مليون يورو المطلوبة لبناء غطاء آمن جديد ومنشآت خزن للوقود المستهلك.وكان المسؤولون في الاتحاد السوفياتي السابق قد اخفوا لعدة ايام اخبار الحادث.وتأتي الذكرى السنوية لكارثة تشيرنوبل بعد مرور أقل من شهرين على تضرر مفاعل فوكوشيما في اليابان بسبب الزلزال والتسونامي اللذين ضربا البلاد، الأمر الذي جدد المخاوف بشأن سلامة توليد الطاقة عبر المفاعلات النووية.وتعرضت شركة طوكيو لانتاج الطاقة الكهربائية التي تدير مفاعل فوكوشيما لانتقادات شديدة لتأخرها ايضا في اعلان المعلومات بشأن التسرب الاشعاعي في المفاعل.وقال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف انه يجب ان تكون هناك شفافية كبيرة في حالات الطوارئ النووية.وقال في لقاء بالكرملين مع ناجين من الكارثة اعتقد ان على دولنا الحديثة ان ترى الدرس الرئيسي في ما حدث في تشيرنوبل واخر مأساة يابانية وهو في ضرورة اخبار الناس بالحقيقة .وسيزور ميدفيدف تشيرنوبل الثلاثاء الى جانب رئيس الوزراء الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش.كما حضر يانوكوفيتش رفقة البطريارك الروسي الارثوذكسي كيريل احتفالا لإشعال الشموع في كييف ليل الاثنين قبل سفرهما الى تشيرنوبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل