المحتوى الرئيسى

صحيفة إسرائيلية: ثورة 25 يناير غيرت مسار الأغنية المصرية

04/25 23:09

اعتبرت صحيفة إسرائيلية أن ثورة 25 يناير/كانون الثاني نجحت في تغيير مسار الأغنية المصرية؛ لتصبح الأغاني الثورية هي التي تتردد على ألسنة الشباب المصري، بفضل التكنولوجيا الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي. وأجرت صحيفة "هاآرتس" تحقيقا مطولا عما أسمته بـ"الأغنية المصرية بعد الثورة"، وهو التحقيق الذي تطرقت فيه الصحيفة إلى عدد من الأغاني التي ألفها ولحنها وكتب كلماتها شباب الثورة المصريون، والتي عبرت عن الواقع السياسي والاجتماعي الموجود في مصر الآن. وقال التحقيق: إن شباب الثورة المصري نجح في نشر كثير من أغانيه وكلماته، بعد اعتماده على المنظومة الإلكترونية المتطورة، مثل الفيس بوك أو التويتر، بالإضافة إلى مواقع اليوتيوب التي تمتلئ هذه الأيام ومنذ ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني بكثير من الأغاني والأناشيد الحماسية التي تمجد الثورة وتدعمها بقوة، بحسب موقع "بوابة الأهرام" الاثنين 25 أبريل/نيسان. وخصت الصحيفة الإسرائيلية بالذكر المطرب المصري رامي عصام، البالغ من العمر 23 عاما فقط، مشيرة إلى أنه على رغم صغر سنه إلا أنه نجح في طرح كثير من الأغاني التي تتطرق إلى الواقع المصري الثوري الجديد، وهي الأغاني الصادرة من الشارع التي تعود من جديد إليه. ورصدت الصحيفة تفوق عصام ونجاحه في طرح كثير من الأغاني الجديدة له منذ اعتصام المتظاهرين في ميدان التحرير، وهو الاعتصام الذي بزغ فيه نجم هذا المطرب الذي وصفته الصحيفة بأنه مطرب الثورة الأهم الآن في القاهرة. وعقدت الصحيفة مقارنة بين عصام وبعض كبار المطربين الحاليين في مصر، معتبرة أن أهم مطرب موجود على الساحة المصرية الآن هو محمد منير الذي غنى للثورة كثيرا من الأغاني المهمة، والتي منعت إحداها من النشر في التلفزيون بسبب كلماتها، في إشارة إلى أغنية "حبيبتي يا أم الدنيا"؛ التي رفض وزير الإعلام السابق أنس الفقي بثها على شاشات التلفزيون المصري. وقالت الصحيفة: إن "عصام" يسير على نفس الخطوات التي يسير عليها محمد منير، إلا أن ما يميز "عصام" أنه يساير أجواء التغيير الموسيقي أو الفني التي تعم مصر الآن، وهي الأجواء التي باتت واضحة منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني حتى الآن. وينتهي تحقيق الصحيفة بالاعتراف بمدى الاهتمام الإسرائيلي الكبير بتطورات الأغنية المصرية، وهو الاهتمام الذي يتصاعد خلال الفترة الأخيرة، وذلك من خلال التقارير والدراسات سواء الفنية أو الأدبية أو حتى الصحفية الإسرائيلية التي تطرقت إلى دراسة الوضع في مصر الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل