المحتوى الرئيسى

الشرطة الموريتانية تستخدم الغاز المسيل للدموع لفض احتجاج

04/25 20:33

نواكشوط (رويترز) - استخدمت قوات الامن الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق عدة مئات من المحتجين المناهضين للحكومة في العاصمة الموريتانية نواكشوط يوم الاثنين في اشد اشتباكات بموريتانيا خلال نحو شهرين. وبدأ منتقدو الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذين استلهموا انتفاضتي مصر وتونس احتجاجات في الشوارع في اواخر فبراير شباط غير ان عددهم نادرا ما تجاوز الالف. وقال شيخ ولد جيدو زعيم الاحتجاج لرويترز ان الموريتانيين فاض بهم الكيل من هذا النظام وانه قد حان الوقت لان يجهروا بذلك. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المسؤولين الموريتانيين. واوقف المتظاهرون الذين رددوا شعارات وحملوا لافتات تطالب برحيل عبد العزيز حركة المرور لما لا يقل عن ساعتين حول الساحة الرئيسية قبل ان تطلق شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع وتستخدم الهراوات لتفريقهم. وقال شهود ان ما لا يقل عن 20 شخصا اعتقلوا. وجاء عبد العزيز الى السلطة للمرة الاولى في انقلاب عام 2008 ثم فاز في 2009 بانتخابات استعادت الاستقرار الى حد بعيد لكنها فشلت في جسر الهوة بين الاغنياء واغلبهم من النخبة العربية والطبقات الافريقية الافقر. وكان عبد العزيز في طليعة الحملة ضد الفصائل المحلية التابعة للقاعدة في المنطقة لكن بعض منافسيه يتهمونه باستغلال التهديد الاسلامي لاضعاف معارضيه في حين يتهمون المحيطين به بالفساد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل