المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أكثر من 70 انتهاكا ضد الإعلاميين في كردستان العراق خلال أقل من أسبوع

04/25 20:20

كتبت- نور خالد: أدانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة الحملة التي تقوم بها سلطات إقليم كردستان ضد الصحفيين ووسائل الإعلام في الإقليم منذ منتصف شهر فبراير الماضي . وسجلت الجمعية خلال أسبوع أكثر من 70 انتهاكا تعرض لها الصحفيون أو وسائل الإعلام، ترواحت بين الاعتقال والمنع من التغطية أو أطلاق النار المتعمد على الصحفيين . ويصف ممثل الجمعية في السليمانية فرمان عبد الرحمن الوضع بـ”المآساوي والبائس” بسبب استمرار الانتهاكات على يد “قوات الأسايش والبيشمركة” التي تمنع الصحفيين من أداء مهامهم لاسيما في ما يتعلق بتغطية التظاهرات. وأكد أن “الأوضاع الأمنية السيئة ومحاولات الترهيب أجبرت أغلب الصحفيين على الامتناع عن تغطية التظاهرات”، مشيرا إلى أن ” أي صحفي يتم اعتقاله تصادر منه جميع مواده الإعلامية وهاتفه النقال ولا يبلغ أهله عن مكان الاعتقال كما لا يسمح له بإحضار محامي”. وبحسب رصد الجمعية فإن الانتهاكات من يوم 17 أبريل وحتى 22 من الشهر نفسه شملت: فتح النار من قبل قوات الأمن وقوات دفاع إقليم كردستان على الصحفيين والمتظاهرين ما أدى إلى إصابة المصورة الصحفية جنور التي تعمل في جريدة “هاولاتى”، وهاورى خليل مصور قناة “ناليا” الفضائية. بالإضافة إلى اعتداء مجموعة من قوات الأمن يرتدون ملابس مدنية بالضرب الصحفي زمناكو اسماعيل مراسل موقع “سبةي” الإخباري، وضرب مراسل إذاعة “التغيير” على رأسه بالهراوات، ما أدى الى أصابته بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى، واعتقال فريدون إبراهيم مصور فضائية “سبيدة” ومصادرة كاميرته. وإصابة الصحفي سوران عمر بجروح وكدمات بعد تعرضه للضرب من قبل قوات الأمن . ومن جانبه، قال رئيس تحرير صحيفة “هاولاتي ” كمال رؤوف إن “سلطات الإقليم تمارس كل أنواع الترهيب ضد الصحفيين في الإقليم للتستر على ما يحدث هنا من انتهاكات للحرية وحقوق الإنسان”. وأضاف أن السلطات تعمل جاهدة على مصادرة حرية الصحافة والإعلام، وتعاقب أي صحفي أو وسيلة إعلامية تنقل الحقيقة لأنها لا تريد إلا نقل وجهة النظر الحكومية “.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل