المحتوى الرئيسى

نهلة محمد عبد الحميد تكتب: مفتاح الحل.. أثيوبيا

04/25 20:20

لا داعى للذعر الذى سببته وسائل الإعلام فى أزمة حوض النيل، ومفتاح الحل يبدأ من أثيوبيا، فلمن لا يعرف، المشكلة الحقيقية تكمن فى أن أثيوبيا تعانى بالفعل من نقص شديد فى المياه، وهى أكثر دول الحوض معاناة بسبب نقص المياه، بالرغم من أن أثيوبيا هى دولة المنبع الرئيسية، التى تسهم بحوالى 85% من مياه النيل، كما أن طبيعة الأراضى الأثيوبية لا تصلح لإقامة سدود كبرى لتخزين المياه، مهما كانت التكنولوجيا المستخدمة، وإذا افترضنا ذلك فكيف يتم نقل المياه المخزنة إلى مناطق وعرة التضاريس؟ لذلك فلا مبرر للذعر الذى سببته وسائل الإعلام بسبب مشكلة النيل، المشكلة ليست هينة لأن هناك تصدع حقيقى فى علاقة مصر بدول الحوض، وبناء على ذلك يتحتم تعامل مصر مع أثيوبيا وبقية دول النيل، بروح الأخوة الأفريقية، والتعاون المشترك لا على الابتزاز السياسى، وأن يستمر دور مصر فى التعاون، وتقديم المساعدة إلى الدول الأفريقية، وخاصة دول حوض النيل، ليس فقط فى مجال التنمية المائية، بل وأيضا فى كافة المجالات الأخرى، مثل التعليم والزراعة والتجارة والصناعة. ومفتاح حل الأزمة الآن يبدأ من أثيوبيا، وإعطائها الأولوية عند إقامة مشروعات مائية فى دول الحوض، ولن يؤثر ذلك على حصة مصر والسودان، أن تقام بعض المشروعات فى أثيوبيا، مثل توليد الكهرباء، فإن حوالى 85% من الأثيوبيين يعيشون بدون كهرباء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل