المحتوى الرئيسى

لماذا يتغاضى رحيم العكيلي وبهاء الاعرجي عن ملفات الفساد في مجلس محافظة كربلاء؟ بقلم:خالد الخالدي

04/25 18:40

سمعنا كثيرا من بهاء الاعرجي عن قصص سرقات وصفقات فاسدة ,قام بها وزراء ومسئولين كبار في الدولة العراقية ,من ضمنها اجهزة الكشف عن المتفجرات ,وصفقة الدهون الفاسدة ,وبيع دور وعقارات لمسئولين في حزب الدعوة ,بدون عقود رسمية ,فنراه يوميا ومن على شاشات التلفاز يظهر كبوق نافخ فكيه ,قائلا شكلنا لجنة لمتابعة القضية الفلانية ,وشكلنا لجنة لمتابعة الصفقة الفلانية ,وشكلنا لجنة لمتابعة الجريمة الفلانية ,حتى اصبح لدينا مجموعة كبيرة من اللجان الرئيسية والفرعية دون ان نسمع بان هيئة نزاهة البرلمان التي يتزعمها السيد بهاء الاعرجي ادانت مسئولا حكوميا واحدا بتهمة الرشا او الفساد ,وكان تلك النزاهة وجدت في البرلمان من اجل الصلخ والنفخ دون ان تطهو الذبائح. الامر نفسه ينطبق على السيد رحيم العكيلي رئيس هيئة النزاهة العامة ,الذي صرح اخيرا بان هيئته الموقرة وضعت يديها على ملفات فساد كبيرة تخص ثلاثة وزراء كبار من حكومة المالكي ,لكننا لم ولن نعرف اسمائهم ,مثلما نحن مطمئنين بانهم سوف يقومون بتقديم استقالتهم ,للهرب من المسائلة القانونية مثلما قامت به حمدية الحسيني عضو المفوضية العليا التي لم تكن يوما مستقلة على الاطلاق بعد اتهامها بتزوير نتائج الانتخابات وتحويل اكثر من 400الف صوت من القائمة العراقية الى دولة القانون التي يتزعمها زوج شقيتها نوري المالكي. منذ عام 2003 وليومنا هذا ونحن نسمع ,ولانرى ,ولانعرف من هو السارق ومن هو الفاسد الذي يسرق مليارات الدولارات من خزينة الدولة العراقية ,بل اننا لم نسمع يوما بان الاجهزة الامنية القت القبض على مسئول حكومي بارز قام باختلاس الاموال او قام بشراء طعام فاسد او قام باستيراد اجهزة لتحسس العطور بذريعة انها اجهزة للكشف عن المتفجرات . هنا في مدينة كربلاء سمعنا ان مجموعة من اعضاء مجلس محافظة كربلاء السابق من ضمنهم عقيل الخزعلي وبشرى حسن عاشور وكريم الشبلاوي ومحسن الكناني قد قاموا بسرقة اكثر من ثلاثين مليار دولار وايداعها في المصارف الخليجية واللبنانية ,لكننا لم نسمع ان احدا القي القبض عليه بتهم الرشا والصفقات الفاسدة . كما اننا نسمع اليوم بان السيد عباس الموسوي ومراد عناد الجبوري وطارق الخيكاني اعضاء المجلس الحالي قاموا بتقديم وثائق دراسية مزورة في انتخابات المجالس لعام 2009 لكن لارحيم العكيلي ولابهاء الاعرجي ولا مشرق الغزالي رئيس هيئة نزاهة كربلاء استطاعوا ان يقدموا طلبا للقضاء العراقي من اجل استدعاء هؤلاء المزورين ومحاكمتهم وفق القانون والدستور. نحن لانعتب على بهاء الاعرجي الكذاب الاشر والمخادع والمرائي ,والذي ادعى انه قد تعرض الى محاولة اغتيال في مدينة الكاظمية ,رغم ان الجميع يعرف بان رصاصة طائشة مرت بالقرب من سيارته وحسب ,ولانعتب على مشرق الغزالي المعروف بخسته ونذالته وتواطئه مع الاحزاب الكبيرة ,لكننا نعتب على رحيم العكيلي الذي اختير من ضمن ابرز عشر شخصيات حقوقية في العالم من قبل احدى المنظمات المدنية الامريكية لعام 2010,ونقول له متى ياترى تهتز الشوارب وتنقذ الشعب العراقي من المفسدين والسراق والمزورين ,من خلال كشف اسمائهم على رؤوس الملأ ليعرف الجميع من هم الحيتان ,ومن هم الذين يمولون منظمات الارهاب الناسفة والكاتمة للصوت؟؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل