المحتوى الرئيسى

حتاتة : ثورة 25 يناير حررت سيناء من الاهمال والتجاهل

04/25 18:19

كتب - أحمد الدسوقي :أكد الفريق مجدي حتاتة المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية انه آن الاوان كي نعطي سيناء قدرها الذى تستحقه من الاهتمام بالتخطيط السليم والعمل الجاد المتواصل وليس بالكلمات الحماسية الفارغة من أي مضمون مضيفا ان الاهم ان نعيد لأهلها عزتهم وكرامتهم التي حرموا منها سنيناً طويله بدعوى زائفه وهواجس لا مبرر لها و افتراءات على حقوق جزء غالٍ من شعب مصر، هذا الجزء يحمل كل بصمات مصر حضارةً و ثقافةً و تضحيةً و ضالاً وكل ذرة رمال فيه تحمل معنى الانتماء لمصر.وأكد حتاتة ان في هذا اليوم المجيد من تاريخنا يجب علينا أن نتذكر شهداءنا الابرار بكل فخر و بكل ثقه في المستقبل و علينا ان نبرهن لهم ان دمائهم لم تذهب هباءً و نثبت لأهل سيناء انهم في عقول و قلوب كل المصريين بعد ان ولَت معاناة الماضي الى غير رجعة.وأضاف " يطل علينا اليوم عيد تحرير سيناء مختلفاً عن السنوات السابقة بعد ان اتمت مصر تحرير ارادتها في ثورة بيضاء ازاحت القوى التي عرقلت طويلاً مسيرة الشعب المصري و انطلاقه جو الحرية و الكرامة و التنمية.. ثورة 25 يناير كانت اقتحاماً اخر للمستحيل بعد اقتحام قناة السويس عام 1973 و اضافت رصيداً اخر من الشهداء الى تلك القائمة الطويلة التي روَت رمال سيناء على مر العصور.وأكد حتاتة ان سيناء ليست فقط مجرد ملحمة لعطاء و تضحيات الشعب المصري انما هي بوابة الامل و المستقبل، سيناء و كما يقول جمال حمدان ليست مجرد صندوق من الرمال كما يتوهم البعض و انما هي صندوق م الذهب ليس مجازاً و انما حقيقه استراتيجية و اقتصاديه.وأشار الي انه يجب ان ننظر الى سيناء في هذا الاطار والا تكون مجرد ذكرى نحتفل بها مرة كل عام و انما هي مشروع مُستدام للبناء و التنمية و ان تبقى في وجدان هذه الامه كل لحظه و ان يكون العمل على تنميتها و تعميرها دستور دائم تتوافق عليه و تشارك فيه كل الوان الطيف السياسي في مصر.اقرأ أيضا:مؤتمر جماهيري لحملة البرادعي بالإسكندرية يجذب أنصار جدد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل