المحتوى الرئيسى

جرائم ديكتاتور اليمن تتصاعد.. والثوار يواصلون التحدي

04/25 18:05

صنعاء- وكالات الأنباء: أصيب 300 متظاهر بمدينة تعز اليمنية اليوم بجراح شديدة؛ من جرَّاء إطلاق قوات الأمن الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين؛ لمطالبتهم الرئيس علي عبد الله صالح بالتنحِّي فورًا، فيما عمَّت صنعاء وعددًا من المحافظات الأخرى مظاهراتٌ حاشدةٌ ترفض المبادرة الخليجية التي تشترط تنحِّي صالح خلال شهر.   ونقلت وكالات الأنباء أن قوات الأمن هاجمت المتظاهرين بكثافة؛ لمنع تقدمهم إلى أحياء جنوب شرق تعز، وأطلقت الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع؛ مما أدَّى إلى إصابة مئات المتظاهرين بجراح ثخينة.   كما تدفق الآلاف من المتظاهرين اليمنيين على مظاهرات مدينة تعز، عقب إطلاق النار عليها للتصدي لبطش قوات الأمن والبلطجية الذين يرتدون ملابس مدنية، مؤكدين رفضهم المبادرة الخليجية التي تنص على تنحِّي الرئيس خلال شهر، ومنحه ضمانات بعدم الملاحقة.   وطالبوا بتنحِّي صالح على الفور مع تقديمه للمحاكمة، في حين قام بعض المتظاهرين بنزع صور صالح الموجودة بشوارع وميادين المدينة، مؤكدين استمرار احتجاجاتهم حتى تلبية كل مطالبهم، بينما قامت قوات الحرس الجمهوري باعتقال عشرات المتظاهرين في تعز.   ورفض ائتلاف شباب ثورة التغيير السلمي أي مبادرة لا تنص صراحةً على التنحي الفوري للرئيس صالح دون قيد أو شرط، داعيًا إلى عدم الالتفات لأي مبادرة أو تسوية يمكن أن تطيل عمر النظام.   وطالب الائتلاف- خلال مؤتمر صحفي عقده في صنعاء، أمس- المعتصمين بساحة التغيير وجميع ميادين وساحات الجمهورية بتصعيد الموقف وتحديد ما أسماها "ساعة الصفر"؛ لإسقاط النظام، قبل أن يتوجه بالحديث إلى دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكدًا أن نظام صالح "مراوغ  وكذاب، ولا يفي بعهوده، وأن وجوده أصبح خطرًا؛ ليس على الشعب اليمني فحسب، بل على المنطقة برمَّتها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل