المحتوى الرئيسى
alaan TV

131 متنافس مصري في نهائيات مسابقة "كأس التخيل"

04/25 17:24

مع اقتراب موعد النهائيات العالمية لمسابقة كأس التخيل Imagine Cup والتى تستضيفها الولايات المتحدة فى الفترة من 8-13 يوليو المقبل فى مدينة نيويورك، تشهد القاهرة يوم 30 إبريل الحالى جولة التصفيات النهائية المحلية للمسابقة، وكذلك الإعلان عن الفرق المصرية التى ستمثل مصر فى النهائيات العالمية هذا العام، وهذه الجولة يستضيفها للمرة الأولى مركز الابداع التكنولوجى و ريادة الأعمال TIEC وهو المركز الذى يهدف إلى دفع الابتكار وروح المبادرة فى مجال تكنولوجيا المعلومات لصالح الاقتصاد المصرى. وضمن منافسة المسابقة المحلية هذا العام سجل 2500 طالب، تقدم منهم إلى التصفيات 131 متنافس قدموا 36 مشروعا، تم تصفيتها إلى 18 فريقا دخلت مرحلة التصفيات الأولى فى مجال تصميم البرمجيات وصل منها 8 فرق إلى مرحلة التصفية قبل النهائية، وسوف يتم اختيار أفضل 4 فرق فى مجال تصميم البرمجيات، وأفضل 3 فرق فى مجال التكنولوجيا المدمجة للمنافسة فى المرحلة الأخيرة للمسابقة المحلية، وقد شاركت العديد من الجامعات المصرية فى المسابقة هذا العام بما فى ذلك الجامعة الأمريكية التى تشارك للمرة الأولى. تحية للثورة المصريةويقول ايمن عبد اللطيف مدير عام "مايكروسوفت": "تحقق مسابقة كأس التخيل Imagine Cup نجاحا كبيرا عاما بعد الآخر بعد أن تحولت إلى ظاهرة عالمية للطلبة فى كل مكان، وشهدت المسابقة هذا العام مشاركة عشرات المئات من الآلاف من الطلبة من أنحاء العالم حيث تدور المنافسة تحت محور رئيسى وهو "تخيل عالم يمكن للتكنولوجيا فيه أن تساهم فى حل أعقد مشاكل العالم"، وتبدو المنافسة بين الفرق المصرية ساخنة هذا العام مع وجود العديد من المشروعات المبتكرة، كما ستنافس الفرق فى المسابقة الخاصة التى أعلنت عنها مايكروسوفت هذا العام كتحية للثورة المصرية".وقد تنوعت المشروعات التى اجتازت التصفيات الأولى فى مسابقة تصميم البرمجيات، سواء من ناحية نوعية المشروع أو الجامعات المختلفة، وبدا لافتا ظهور أكثر من مشروع يعمل على ربط الهيئات غير الحكومية باستخدام الشبكات الاجتماعية وهو اتجاه يناسب أفكار الشباب المصرى فى الفترة الحالية، فمثلا هناك مشروع Tawano الذى قدمه فريق من جامعة عين شمس، ومشروع Tatjenen الذى قدمه فريق من جامعة الاسكندرية، وكلا المشروعين يعمل على ربط المتطوعين بالمنظمات غير الحكومية باستخدام الشبكات الاجتماعية. وفى مسابقة تصميم البرمجيات فاز أيضا مشروع Twitooth من المعهد العالى للتكنولوجيا وهو عبارة عن إنشاء شبكة باستخدام تقنية بلوتوث، أما مشروع Classiimation فجاء من جامعة القاهرة وهو عبارة عن حل ديناميكى للتعليم، ومشروع Pen Application من جامعة عين شمس وهو حل تعليمى مبتكر، أما مشروع SOS من فريق بجامعة حلوان فهو حل للمتابعة الصحية ونظام لطوارئ بنوك الدم، ومن جامعة القاهرة يأتى حل طبى أيضا هو Tabeeb وهو عبارة عن تطبيق للموبايل يستخدم الشبكات الاجتماعية لتنظيم المواعيد والبيانات الطبية للمرضى، وأخيرا يأتى مشروع ARTIST من الجامعة الأمريكية عبارة عن أدوات فعلية لتكنولوجيا الأنظمة التفاعلية. اكتشف مواهبكويقول شريف عباس مدير مدير قطاع مطورين البرمجيات "تثبت مسابقة Imagine Cup أنها مجال خصب لاكتشاف الابتكار والأفكار الشابة، وقد شهدنا هذا العام فى المسابقة المحلية العديد من المشروعات التى تشى بإبداع حقيقى، كما جاءت بعض المشروعات لتقدم حلولا فعلية لمشاكل ضخمة يعانى منها المجتمع المصرى كما تعانى منها الكثير من دول العالم، وكانت اللمسة المصرية واضحة فى عدد من المشروعات التى تحاول الاستفادة من نجاح الشبكات الاجتماعية لتقديم حلول مبتكرة لرفع مستوى العمل التطوعى الجماعى، والأهم من ذلك أن مستوى المشروعات يجعلنا أكثر اطمئانا على مستقبل صناعة التكنولوجيا المصرية". أما فى فرع التكنولوجيا المدمجة Embedded Design فقد اجتازت عدد من المشروعات التصفيات الأولى، ومنها مشروع "نظام يومى لمراقبة الصحة" من جامعة عين شمس، والهدف الأساسى من هذا المشروع هو تحسين طرق المراقبة الصحية والاكتشاف المبكر لأى تراجع فى الصحة الشخصية، وأيضا مكافحة الأمراض واسعة الانتشار. وفاز أيضا مشروع "تقرير الرؤية" من جامعة عين شمس وهو عبارة عن جهاز يعمل كمساعد لمن فقدوا نعمة النظر، أما المشروع الثالث فهو "نظام لتحديد مواقع الالغام" وهو عبارة عن مشروع فعال لتتبع الألغام والإنذار بوجودها. ويقول د. "طارق السعدنى" مدير مركز الابداع التكنولوجى وريادة الأعمال: "نحن سعداء للغاية باستضافة نهائيات التصفيات المحلية لمسابقة Imagine Cup ودعم المسابقة التكنولوجية التى تساهم فى إعداد الشباب للريادة فى بناء مستقبل اقتصاد المعلومات المصرى ورفع قدرته التنافسية. إن القيم التى تروج لها هذه المسابقة هى الأساس الذى يستهدفه المركز للبناء من خلال ريادة الأعمال وتعزيز ثقافة الابتكار فى مصر. ونحن نضم صوتنا لصوت مسابقة Imagine Cup لنقول معا: نحن ندعو كل الطلبة للتعلم والتعاون وجعل العالم مكان أفضل بإطلاق خيالهم وحماسهم وابداعهم فى الابتكارات التكنولوجية التى يمكنها تغيير العالم.. انطلاقا من مصر".وكانت مايكروسوفت قد أعلنت أنها ستمنح هذا العام جائزة خاصة تحمل اسم "جائزة إعادة بناء مصر" وذلك ضمن المنافسة المحلية فى مسابقة Imagine Cup وسوف تخصص هذه الجائزة لأى مشروع فى أى فرع من فروع المسابقة يقدم حلا للمساهمة فى إعادة بناء مصر، وسيتم منح هذه الجائزة للفريق صاحب أفضل مشروع فى هذا المجال حيث سيسافر الفريق الفائز بالمركز الأول لتمثيل مصر فى نهائيات المسابقة العالمية. فرع جديد للمنافسةوتشهد مسابقة هذا العام ظهور فرع جديد للمنافسة، هو فرع تصميم تطبيقات Windows Phone 7 وذلك بعد ظهور النظام الجديد وازدياد الاهتمام بتطبيقات الموبايل على مستوى العالم، وقد شارك فريق من جامعة الاسكندرية فى هذا الفرع بتطبيق حمل اسم Blood Finder حيث اجتاز الفريق المرحلة الأولى من المنافسة لمسابقة Imagine Cup المحلية، وفى الوقت نفسه أحرز الفريق نصرا كبيرا لمصر بعد مشاركته بالتطبيق نفسه فى مسابقة تطبيقات Windows Phone 7 لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا حيث تمكن من الفوز بالمركز الأول متفوقا على 183 فريق شاركت فى تلك المسابقة. ويقول "محمد السماك" قائد الفريق الفائز: "شاركنا فى تلك المسابقة لأننا مجموعة تبحث دائما عن التحديات، ونسعى لأن نكون على معرفة بأحدث التقنيات المتوافرة حاليا، وعندما أطلقت مايكروسوفت Windows Phone 7 فكرنا فى العمل مع هذا النظام ومعرفة خصائصه وقدراته، واستطعنا الاستفادة من قدراته فى تقديم التطبيق الذى فاز على المستوى الاقليمى لنحقق هدفنا الأساسى وهو رفع اسم مصر عاليا". وتلعب مسابقة Imagine Cup دورا فى التعارف بين الشركات والطلبة المتميزين بما يمثل فرصة حقيقة أمامهم للعمل، وفى كل الأحوال، فإن الطلبة الذين يشاركون فى المسابقة، سواء ربحوا المنافسة أو خسروها، يستفيدون من خبرة العمل الجماعى والاحتكاك مع الخبراء وغيرها، ويمتلئ تاريخ المسابقة بالعديد من قصص النجاح للطلبة الذين استخدموا مشروعاتهم فى المسابقة لبداية مستقبل مهنى وأعمال ناجحة. وتعتبر مسابقة Imagine Cup هى المسابقة العالمية الأولى المخصصة للطلبة فى مجال التكنولوجيا، وقد شارك فى المنافسة العام الماضى أكثر من 350 ألف طالب على مستوى العالم فى خمسة فروع رئيسية بالإضافة إلى أربعة تحديات، والهدف المطلوب من المتسابقين هو المشاركة بمشروع مبتكر "لحل مشكلة من المشاكل العالمية" وذلك ضمن أهداف التنمية للألفية التى أعلنتها الأمم المتحدة، أو غيرها بما يناسب المحور العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل