المحتوى الرئيسى

وزير خارجية الجزائر: أزمتنا مع مصر انتهت رسميا ولكن هناك حساسيات بين الجماهير

04/25 21:37

قال وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن الأزمة التي نشبت مع مصر عام 2009 بسبب مباراة المنتخبين قد انتهت على المستوى الرسمي، مشيرا إلى وجود حساسيات على المستوى الجماهيري في البلدين. وكشف في حواره مع صحيفة "الشروق" الجزائرية في هذا الصدد "على المستوى الرسمي انتهت الأزمة، لكن على المستوى الجماهيري ربما مازالت بعض الحساسيات، ومع الوقت لابد أن نعمل من أجل المصالحة الشاملة مع إخواننا في كل الأقطاب العربية والإسلامية وحتى مع دول أخرى." وأكمل مدلسي "لكن بالنسبة لمصر وهي في هذه الظروف بالذات، نراها تحتاج إلى إعانة وتفهم من الآخرين، وليس من الضروري أن نذكر إخواننا المصريين اليوم بمخلفات مقابلة في كرة القدم." وكانت مباريات المنتخبين المصري والجزائري في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 قد شهدت أحداث شغب من الجماهير المصرية والجزائرية في والقاهرة، وأم درمان، لتصعد الأزمة بين البلدين الشقيقين. وخطف منتخب "الخضر" بطاقة التأهل إلى مونديال الصيف الماضي، ولكنه خرج من الدور الأول في مجموعة جمعته بمنتخبات إنجلترا، وسلوفينيا، والولايات المتحدة الأمريكية. وردا على سؤال ما إذا كانت الحكومة الجزائرية قد تلقت إعتذارا من نظيرتها المصرية عن شتم شهداء الجزائر من بعض رموز النظام السابق بعد نجاح الثورة، قال "نثمن مبادرة رئيس الوزراء المصري الذي تكلم مع نظيره الجزائري السيد أحمد أويحيى، وطلب منه ان يتفهم الأمور بشأن ما حدث ويحدث في الملاعب المصرية، وربما استغل المكالمة ليصفي الأجواء، وهكذا فهمناها على المستوى الرسمي."انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل