المحتوى الرئيسى

مصر تقدم تنازلا لمحتجين على تعيين محافظ قبطي في قنا

04/25 17:14

القاهرة (رويترز) - حاولت الحكومة المصرية يوم الاثنين فض احتجاجات مضى عليها أكثر من اسبوع تعارض تعيين قبطي محافظا لقنا في صعيد مصر باعلانها انه لن يتسلم مهام عمله قبل ثلاثة أشهر.وقالت وسائل الاعلام المصرية انه سيجري تجميد انشطة عماد ميخائيل - وهو قبطي ولواء شرطة سابق عين محافظا لقنا هذا الشهر - لثلاثة أشهر.وقال التلفزيون الحكومي ان نائب ميخائيل سيباشر مهمة ادارة شؤون المحافظة خلال فترة الاشهر الثلاثة واضاف ان المحتجين قبلوا هذا الحل وانهم بصدد فض احتجاجاتهم.وقال بيان لمجلس الوزراء أذاعه التلفزيون ان المجلس يدعو "أهالي قنا الى اعادة الحياة في كافة ربوعها تأكيدا لسائر حقوق المواطنين في قنا والمحافظات المجاورة.والى "ادارة أعمال محافظة قنا بواسطة المختصين وسكرتير عام المحافظة السيد ماجد عبد الكريم لمدة 3 شهور لضمان توفير الخدمات والمطالب الجماهيرية.والى "بدء الاعداد لقيام رئيس الوزراء بزيارة لمحافظة قنا خلال هذه الفترة ولبحث المطالب الجماهيرية ولاتخاذ القرار الذي يؤكد على وحدة الصف المصري حكومة وشعبا وبما يحقق رغبة أهالي قنا من المسلمين والمسيحيين على اسس من العدالة والاخوة والوحدة الوطنية."غير ان صحفيا في قنا قال ان ألف شخص لايزالون يواصلون احتجاجهم وانهم لن يتراجعوا حتى اعلان اقالة المحافظ.وكان الاف من ابناء محافظة قنا قد طالبوا باقالة ميخائيل الذي عمل لواء للشرطة خلال فترة حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي اطاحت به في فبراير شباط الماضي انتفاضة شعبية كان من بين دوافعها وحشية جهاز الشرطة.وتفجرت احتجاجات مماثلة في محافظتين مصريتين خدم المحافظان اللذان عينا بهما في جهاز الشرطة ايضا.والاحتجاجات المعارضة لتعيين ميخائيل - وهو احد محافظين قبطيين عينهما المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يتولى حكم مصر الان - مؤشر على الكيفية التي يحاول من خلالها المصريون استعراض ارادتهم السياسية التي تكشفت في اعقاب الاطاحة بمبارك.وقال بعض المحتجين - لاسيما بعض الاسلاميين ممن علا صوتهم منذ تنحي مبارك - انهم لا يريدون محافظا قبطيا مما يثير مخاوف طائفية في محافظة تضم عددا كبيرا من الاقباط.ويمثل الاقباط نحو عشرة في المئة من عدد سكان مصر البالغ 80 مليون نسمة ويعيش معظم الاقباط في جنوب مصر فيما كان لمحافظة قنا نصيبها من العنف الطائفي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل