المحتوى الرئيسى

وزير الخارجية الجزائرى: أزمتنا مع مصر انتهت رسميا

04/25 17:13

أكد وزير الخارجية الجزائرى "مردا مدلسى" أن الأزمة مع مصر طويت على المستوى الرسمى، لكن على المستوى الجماهيرى ربما مازالت بعض الحساسيات، مع الوقت لابد أن نعمل من أجل المصالحة الشاملة مع إخواننا فى كل الأقطاب العربية والإسلامية وحتى مع دول أخرى. وأضاف فى حوار مع جريدة "الشروق الجزائرية" أن مصر فى هذه الظروف تحديدا، تحتاج إلى إعانة وتفهم من الآخرين، وليس من الضرورى أن نذكر إخواننا المصريين اليوم بمخلفات مقابلة فى كرة القدم، ونحن نثمن مبادرة رئيس الوزراء المصرى الذى تكلم مع نظيره الجزائرى السيد "أحمد أويحيى"، وطلب منه أن يتفهم الأمور بشأن ما حدث ويحدث فى الملاعب المصرية، وربما استغل المكالمة ليصفى الأجواء، وهكذا فهمناها على المستوى الرسمى. على جانب آخر أكد مدلسى أن ردود الفعل على خطاب الرئيس الجزائرى "عبد العزيز بوتفليقة" كانت إيجابية، مشيرا إلى أنهم تلقوا ردودا إيجابية من فرنسا وأكثر إيجابية من الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك اتصالات من سفراء دول أخرى بالجزائر، تؤكد أن الخطاب تضمن خطوات إيجابية؛ لكنه أشار إلى أن هذه الخطوات يختلف فى تحليلها، البعض يرى أنها جاءت تبعا لتسجيل احتجاجات، والبعض الآخر قال: إنها كانت لإصلاحات عمرها 10 سنوات. وعن تقديم الجزائر لمرشح لها فى منصب أمين عام جامعة الدول العربية أوضح مدلسى أن الجزائر اليوم، فى هذه الظروف مثل أغلبية الدول العربية لم تقدم مرشحا، قائلا: الجزائر لها أولويات أخرى بالنسبة لدبلوماسيتها، وإذا كانت الجزائر لم تقدم مرشحا، فهذا لا يعنى أنها غير معنية بالمشاكل العربية، ولازالت موجودة فى الجامعة العربية، وهى حاملة لمشروع تقدم الإصلاحات التى كان انطلاقها من قمة الجزائر فى 2005، لكن التداول لا يعنى إقصاء أى طرف حتى وإن كان مصريا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل