المحتوى الرئيسى

السودان يجدد رفضه لـ«الفقي» .. والجزائر: لن نقدم مرشحا للجامعة العربية

04/25 16:01

صرح وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي، بأن أزمة بلاده مع مصر طويت على المستوى الرسمي، رغم اعترافه بوجود بعض الحساسيات بين الجماهير، مؤكداً في الوقت نفسه أن بلاده لن تتقدم بمرشح لمنصب الأمين العام للجامعة العربية، فيما أعادت السودان التأكيد على رفضها ترشيح الدكتور «مصطفى الفقي»، لخلافة عمرو موسى، مشيرة في ذات الوقت إلى أنه لم يصدر قرار بترشيح مستشار الرئيس السوداني لمنافسة المرشح المصري. وقال وزير خارجية الجزائر، في تصريحات صحفية الاثنين، تعقيباً على الأزمة بين القاهرة والجزائر: «على المستوى الرسمي طويت الأزمة، لكن على المستوى الجماهيري ربما ما زالت بعض الحساسيات، مع الوقت لا بد أن نعمل من أجل المصالحة الشاملة مع إخواننا في كل الأقطار العربية والإسلامية وحتى مع دول أخرى». وأضاف مدلسى : «بالنسبة لمصر، وهي في هذه الظروف بالذات، نراها تحتاج إلى إعانة وتفهم من الآخرين، وليس من الضروري أن نذكر إخواننا المصريين اليوم بمخلفات مقابلة في كرة القدم. نحن نثمن مبادرة رئيس الوزراء المصري عصام شرف الذي تكلم مع نظيره الجزائري أحمد أويحيى، وطلب منه أن يتفهم الأمور بشأن ما حدث ويحدث في الملاعب المصرية، وربما استغل المكالمة ليصفي الأجواء وهكذا فهمناها على المستوى الرسمي». من جهة أخرى، أكد مدلسي عدم تقديم الجزائر بمرشح لمنصب الأمين العام للجامعة العربية، مرجعا ذلك لما سماه بـ«أولويات» الدبلوماسية الجزائرية، موضحاً أن هذا الموقف تم اتخاذه قبل سبعة أشهر ولا علاقة له بالثورة المصرية. من جهتة قال وزير الخارجية السودانى علي كرتي، إنه لم يصدر أي قرار رسمي من الحكومة أو المؤتمر الوطني بشأن ترشيح الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السودانى لشغل منصب الأمين العام للجامعة العربية. وأوضح كرتى  فى تصريح نشرته صحيفة «الرأي العام» السودانية، الاثنين، أن موقف السودان هو رفض ترشيح مصطفى الفقي لهذا المنصب، وأن حكومته أبلغت مصر بأن هذا الرفض ليست له علاقة بالجانب المصري، وأوضح أنه أبلغ وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي بهذا الأمر، وأن العربي أكد أن رفض السودان لن يؤثر على العلاقات بين البلدين .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل