المحتوى الرئيسى

النيابة تستدعي ضابطي «أمن دولة» في بني سويف بعد اتهامهما بتعذيب مواطنين

04/25 14:15

  قرر المستشار حمدي فاروق، المحامي العام لنيابات بني سويف، استدعاء العقيد شريف السيد، رئيس مجموعة بأمن الدولة ببني سويف، والمقدم هشام فوزي، المسؤول عن التطرف الديني بأمن الدولة بالمحافظة نفسها، لسؤالهم في 3 بلاغات مقدمة من معتقلين إسلاميين سابقين تتهمها بالتعذيب والاعتقال «دون وجه حق». وأمر المحامي العام بإحالة البلغين وهم: صلاح شمردل وخالد شحاتة فتح الباب وشعبان عبدالمنعم عبدالوهاب، على الطب الشرعي لبيان آثار التعذيب والعاهات المستديمة في أنحاء متفرقة في أجسامهم. وكانت  بلاغات عديدة تقدم بها بعض المنتمين للجماعات الإسلامية ببني سويف إلى المحامي العام لنيابات بني سويف تتهم المذكورين بالتعذيب واعتقال عدد من السنيين «دون ارتكاب أي جرائم». وتقدم صلاح شمردل إسماعيل، أحد المنتمين للتيار الإسلامي بمركز «الفشن»، بالبلاغ رقم 1201 لسنة 2011 ضد العقيد شريف السيد، المسؤول عن منطقة جنوب لفرع أمن الدولة ومعاونه محمد زكريا، يتهمهما بـ«إلقاء القبض عليه في 29 نوفمبر عام 1995 وتعذيبه شهرًا بمنطقة شمال مغاغة وكسر أسنانه وصعقه بالكهرباء». وأضاف البلاغ أنه بعد شهر من التعذيب ساوم الضابط محمد زكريا أسرة صلاح على فرش وأثاث شقته مقابل الإفراج عنه، وبالفعل تم ذلك، حسب البلاغ، لكن صاحبه أودع سجن وادي النطرون ولم يفرج عنه إلا بعد 8 سنوات في عام 2003. من ناحية أخرى تقدم خالد شحاتة فتح الباب ببلاغ ثانٍ، رقم 1356 لسنة 2011، يتهم فيه العميد مختار الوكيل، المفتش السابق لفرع أمن الدولة ببني سويف، والضابط هشام فوزي بـ«القبض عليه وتعذيبه واعتقاله دون محاكمة لمدة 10 سنوات بعد وصلات من التعذيب والصعق بالكهرباء في أماكن حساسة بالجسد وإحداث عاهات بالجسم. وفي سياق متصل، تقدم شعبان عبد المنعم عبد الوهاب، مدرس لغة عربية بمركز الفشن، ببلاغ رقم 1363 لسنة 2011 يتهم فيه ضبابط مباحث أمن الدولة باعتقاله لمدة 14 سنة «دون جريمة»، وذكر البلاغ كافة أنواع التعذيب، التي تعرض لها المبلغ من «صعق وجلد وانتهاك لآدميته على يد الضباط، مما أصابه بالأمراض التي يعاني منها حتى الآن».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل