المحتوى الرئيسى

سقوط قتيلين على الأقل في انفجار قنابل قبيل انتخابات بنيجيريا

04/25 13:55

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قالت الشرطة النيجيرية إنها تشتبه في أن تكون جماعة اسلامية وراء انفجارات قنابل أسفرت عن سقوط قتيلين على الاقل في شمال شرق نيجيريا يوم الاحد قبل يومين من انتخابات حكام الولايات في أكبر البلدان الافريقية سكانا. وانفجرت ثلاث قنابل في فندق وموقف سيارات في مدينة مايدوجوري بشمال شرق البلاد حيث انحي باللائمة على جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة في مقتل المئات في أعمال عنف ذات طابع ديني في العامين الماضيين. وقال رئيس الشرطة في ولاية بورنو لرويترز يوم الاثنين "قتل شخصان واصيب ثمانية في انفجار قنبلة بفندق تودو بالاس." وأضاف "عدد الضحايا في انفجار قنبلتين بموقف كانو للسيارات لم يتأكد بعد... يشتبه في أن القنابل زرعها أعضاء بجماعة بوكو حرام." وشنت بوكو حرام التي يعني اسمها "التعليم الغربي حرام" انتفاضة عام 2009 قتل فيها المئات وصارت هجماتها تحمل مغزى سياسي متنام. وفي يناير كانون الثاني اغتال مسلحون مرشح حزب كل الشعب النيجيري المعارض مودو فانامي جوبيو لمنصب حاكم الولاية والذي كان يرجح فوزه في الانتخابات المقررة بعد يومين وهددوا بشن هجمات اخرى على الحزب الذي يحكم الولاية. ويعتقد انه ليس هناك علاقة بين الهجوم في بورنو وهي ولاية نائية على الحدود مع الكاميرون وعنف تلا الانتخابات الرئاسية في 16 ابريل نيسان الجاري في مناطق اخرى في شمال نيجيريا وخلف ما يزيد على 500 قتيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل